ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/04/2021 | SYR: 11:04 | 13/04/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 MTN-was UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18



Sham Hotel







runnet20122




 نبيل صالح في نهاية المشوار : هل كان الأمر يستحق ؟
22/12/2020      




جدل في مجلس الشعب يثيره نبيل صالح - عنب بلدي


كتب نبيل صالح

اليوم رأيت شريط عمري وأنا أقلب أوراق إضبارتي في جريدة "تشرين" على امتداد ربع قرن، بعدما سمح لي موظف الذاتية بفتحها ريثما ينتهي من توقيع معاملة تقاعدي.. عددت 26 عقوبة خطية، بالإضافة إلى الكثير من الإنذارات، عدا التوقيفات الشفهية عن النشر التى أصدرها العديد من وزراء الإعلام ورؤساء الحكومات بحقي، وتذكرت زياراتي غير المشوقة إلى فروع الأمن بسبب كتاباتي، مضافا إليها عشرات الدعاوى المقامة ضدي حيث بلغت في سنة واحدة أحد عشر دعوى زرت جل محاكم القطر بسببها وخرجت منها جميعا براءة، مع تهديدات من المتضررين بالإنتقام؛ ويمكن إضافة مئات المقالات والزوايا الممنوعة من النشر إلى سيرتي المفعمة بالقتال..

فقد كنت كاتبا مستعصيا على الترويض كذئب أغبر .. وبعدما تم تجميدي على يد الوزير عدنان عمران الذي قال لي في العام 2002:

اذهب واجلس في بيتك، أطلقت جريدتي الإلكترونية "الجمل" عام 2006 مع زاوية "شغب" الساخرة، حيث كتبت فيها بلارقابة، وكنت استدعى دوريا إلى فرع المعلومات بصفة متهم! ثم بعد موقفي في الحرب باتوا يعاملوني كبطل! ثم أعادوا تصنيفي كعدو بعد دخولي مجلس الشعب! فقد كنت "ضد الجميع بالتساوي" حسب شعاري المستمر على موقع "الجمل" ..

بعدما أنهى الموظف توقيع أوراقي أغلقت ملفي وأنا أتساءل: هل كان الأمر يستحق كل هذا العناء ؟

حكاية: كنت أجلس على شرفة المؤرخ السوري الأب جوزف حجار في معرة صيدنايا، بعدما أنجدته بمقالة بعنوان "محنة الأب حجار" بعد اعتداء وكيل عبدالحليم خدام على أرضه وعليه، وبينما هو يثني علي ـ بعد تدخل الرئيس الراحل حافظ الأسد (خطيا) لمعاقبة الجاني ورد حقوق الأب حجار ـ قلت له: ولكني أشعر بالبؤس ياأبتي ! فقال لماذا ؟ قلت: لقد تغلبت على الكثير من الأشرار في حياتي وحجزت على أموالهم وأدخلت بعضهم السجن، ولو لم أكن أكثر شرا منهم لما تغلبت عليهم.. ورغم كلام الأب حجار يومها لإقناعي بقوة الخير وغير ذلك من الأدبيات الدينية لم أقتنع بعد..

ماذا أفعل فقد ولدت سورياً..

نبيل صالح- عضو مجلس الشعب السابق (في صفتحته على /فيسبوك/ )

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Haram2020_2



معرض حلب



mircpharma



ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس