سلاح المدفعية يضرب تحركات مسلحين في القنيطرة- الجيش يتابع عملياته العسكرية في درعا- ضربات موجعة لارهابيي داعش في دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/06/2017 | SYR: 08:00 | 25/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 

من أين تريد السقوط ؟!
16/02/2007

      


      قبل فترة كنت أروي لصديق معنى الانتحار لدى بعض شعوب شرق أسيا ، خاصة عندما يقوم به رجال مشهورون ارتكبوا أخطاء بحق المجتمع ...فالانتحار لديه هو بمثابة اعتذار عما ارتكبه المنتحر من أخطاء وعثرات قد تكون تركت تأثيرات على المؤسسة و البيئة الاجتماعية والمهنية التي ينتمي إليها المنتحر .... هنا رد صاحبي علي ... وهل أنت تريد من مديري المؤسسات العامة والخاصة التي ارتكبت أخطاء بحق البلد أن ينتحروا ويلقوا بأنفسهم من أعلى طابق في المبنى الذي يعملون به ؟!. قلت : يا ريت يفعلون ذلك مرة واحد ... اعتذارا من المواطن الذي وثق بهم ، وليس هربا من المحاسبة وخوفا من مواجهة الآخرين !!. في واقع الأمر تبين المواقف حيال مسألة إدارية مهمة ... عندما تحدث مخالفات وتجاوزات كبيرة في إحدى المؤسسات وتكون الإدارة غير متورطة فيها .... هل يجب عليها الاستقالة عند كشف ذلك ؟! أم أن كشفها لهذه المخالفات يعفيها من ذلك و يمنحها مزيدا من الثقة للاستمرار ؟!. مؤيدو الاستقالة يرون أن الإدارة مسؤولة في كافة الأحوال عما يجري فيها سواء كان هناك تورط أم لا ، باعتبارها أعطت الثقة والاطمئنان للعاملين المتورطين وتكليفهم بمهام هم ليسوا أهلا لها ... معارضو الاستقالة يؤيدون العكس ، فالإدارة لا يمكنها أن تكشف نوايا جميع العاملين و غاياتهم وخلفياتهم الثقافية  والأخلاقية ، ويكفي أن تنجح الإدارة في كشف المخالفات و التجاوزات لتؤكد رغبتها بالعمل الصادق وحرصها على مصالح المؤسسة والمجتمع ... هناك تباين واضح في تحديد الرأي الصائب من هذا الموضوع ... ويبدو أنه لم يعد أمام المواطن إلا أن يصعد أعلى مكان ويقذف نفسه منه جراء السرقات التي تكشف يوميا ويحمل هو تبعاتها ... فالسارق أيضا يحمل صفة مواطن !!.
زياد غصن
zghisn@scs-net.org  


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس