صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 20:50 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 

هبّة غلاء ... هبّة فساد ..!!
27/02/2007

      


لم تكد الحكومة تنهي مشكلة تضامنها معنا ، بمواجهة موجة الغلاء التي اجتاحت الأسواق السورية ، حتى " شكَّتْ" نفسها بمشكلة الفساد ، وتضامنها معنا من أجل ملاحقته ، وإزاحته ، أو القضاء عليه .

وفي كلا الحالتين دوشتنا بحماسها الشديد ضد الغلاء وضد الفساد . ونسينا أنفسنا فلم نعد نعرف من أين يأتي الضرب علينا ، أَمِن الغلاء ؟!.. أم من الفساد ..؟!..

مسلسل الغلاء كان مثيراً ، فقد أفردت له الحكومة ساعات وأيام ، من الاجتماعات والإجراءات والمزيد من القدح والذم والتهديد ، والوعيد ، وإذ بالأسعار تتراجع – ولو قليلاً – بالفعل ، فأخذتنا الحالة ، ورحنا نمارس شيئاً من الشعور بالانتصار على ذلك الغلاء المرعب ، وكان ذلك الشعور ممزوجاً بالامتنان الشديد للحكومة ، رغم أن العديد من المواد الاستهلاكية ما تزال فوق المعدلات الطبيعية للأسعار .

الحكومة تصرَّفَتْ بذكاء شديد ، فما أن شعرَتْ أننا كدنا نخرج من حالة الفرح والنشوة إزاء اعتيادنا على ما حصل ، واستنتاجنا بأن الأمور لم تفرق كثيراً ، حتى اخترعت لنا الحكومة تقليعة مكافحة الفساد ، وأفردت لهذا المسلسل الاجتماعات والإجراءات أيضاً .

وبالمناسبة فإن هذا المسلسل صالح للعرض عندها دائماً ، كما أن حلقاته متتابعة .. كثيفة .. ولا تنتهي ... فوقتما لا تجد ما تعرضه تجده جاهزاً .

وقد كاد هذا العرض أن يعجبنا بداية ً ، ولكن سرعان ما تم الاستدراك ، وتذكرنا أن الحكومة " العزيزة " كانت قد وعدتنا بزيادة في الرواتب والأجور ... إذ يبدو أنها تخترع مثل هذه المكافحات ، للغلاء تارة وللفساد تارة أخرى حتى تشغلنا عن وعدها، وننسى زيادة الرواتب والأجور التي أخذتها على عاتقها .

نحن لم .. ولن ننسى ذاك الوعد ، ونقول للحكومة " الكريمة " : زيدي لنا الرواتب والأجور وتفرّغي بعد ذلك كيفما تشائين لمكافحة الغلاء ومحاربة الفساد ,,, فما نخشاه هو
أن ننتظر كثيراً حتى تنسين أنتِ ما كنتِ قد وعدتين به !

علي محمود جديد


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس