صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 20:48 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 

و باقي الخيالة !!
04/11/2006

      


ليس إنجازا أن يغطي المصرف التجاري السوري 70 % من المساحة المصرفية السورية ....و إلا ماذا تفعل باقي المصارف العامة والخاصة ؟ و بشكل أكثر صراحة لماذا هي موجودة ؟!..

 

ربما تكون الظروف السابقة هي التي أتاحت للمصرف التجاري الاستمرار في السيطرة على السوق المصرفية ، سواء لجهة الخدمات التي يقدمها أو المزايا التي يتمتع بها لاسيما مسألة التعامل بالقطع .... لكن هل هذا الواقع صحي وسليم ؟!.

 

بالتأكيد الجواب سيكون ...لا

 

حتى المصرف التجاري السوري يعتقد ذلك ، بل و تتمنى إدارته أن تسهم المصارف الأخرى في التخفيف من حجم ما يحمله ويقدمه ، أما بقاء الوضع عما هو عليه فتأثيراته ستمتد إلى الخدمة التي يقدمها التجاري، فهي لن تشهد ذلك المستوى من التطور الذي وصلته في الدول المتقدمة ...

 

المشكلة الموجودة حاليا في العمل المصرفي أن المصارف الخاصة لم تدخل بعد ميدان العمل المصرفي الحقيقي ، و إن دخله البعض القليل فذلك تم بخجل شديد ، فالسائد حاليا أن الخدمات المصرفية التقليدية كالإيداعات والحوالات هي السائدة بينما الخدمات الأخرى التي تستلزم إمكانية كبيرة وفيها نسب مخاطرة ما تزال غائبة وتارة يبرر العاملون في تلك المصارف هذا الأمر أنه غير مسموح لهم مثلا بمنح قروض طويلة الأجل ، وتارة يوعدون أنه قريبا سيتم إطلاق منتجات تجزئة .... وهكذا .

 

إنما إلى متى ستظل المصارف الخاصة على هذا الوضع ؟ وهل المنافسة المصرفية التي قيل أنها ستولد مع مباشرة المصارف الخاصة تقديم خدماتها ما تزال تحتفظ بنصيب من التحقق ؟!.

 

زياد غصن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس