سلاح المدفعية يضرب تحركات مسلحين في القنيطرة- الجيش يتابع عملياته العسكرية في درعا- ضربات موجعة لارهابيي داعش في دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/06/2017 | SYR: 08:01 | 25/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 

آمنت بالله وصدقت أنّ الأزمة المالية لم تصل إلى بلادنا
10/10/2009

      


دمشق - سيرياستيبس

يوم الأربعاء الماضي استقبلت الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري في برنامجها الّذي يحمل اسمها.. أشخاص أمريكيين تراجع دخلهم بسبب الأزمة المالية، وركزت أوبرا على أولئك الّذين كانوا ينتمون إلى الطبقة الوسطى وفجأة وجدوا أنفسهم في عداد الفقراء..

ببراعة قادت أوبرا (وهي من أولئك الذين خسروا أكثر من 400 مليون دولار بسبب الأزمة) الحوار مع ضيوفها قاصدةً العبرة أكثر من حكاية تراجع الدخل نفسها..

ما لفت نظري في تلك الحلقة استضافتها لمذيع أمريكي شهير فقد عمله بعد إفلاس المحطة التي يعمل بها..

وبسلاسة ودون خجل تحدث المذيع (لا أذكر اسمه) وزوجته عن الحياة التي كانا يعيشانها من قبل.. و ما احتوته من رخاء وأسفار ورغد.. والوضع الّذي يعيشانه حالياً بعدما تراجع دخلهما من 350 ألف دولار سنوياً إلى 30 ألف دولار حالياً.. (حيث اضطر صديقنا المذيع (الوسيم) إلى العمل في مشفى بيطري) وكم سيؤثر ذلك على مستوى حياتهما وتحولهما إلى الكفاف

في الحقيقة أن استضافة أوبرا لهذا المذيع رغم شهرته ووسامته.. جعلني أؤمن بالله وأصدق تصريحات مسؤولينا أنّ الأزمة المالية لم تصل إلى سورية ولم تطالنا بعد.. لأنّها لو وصلت لكانت وزارة الإعلام سرحت ما لا يقل عن 80% من مذيعات التلفزيون السوري دفعة واحدة.. واللواتي قد لا يحتجن ربما إلى أزمة لاتخاذ قرار تسريحهن..

في الحقيقة لو كان المال الّذي يصرف على التلفزيون السوري مالاً خاصاً.. لكان سرح ثلاثة أرباع العاملين لديه.. بل لو كان مالاً خاصاً لما عمل كلّ هذا الجيش في شاشة تتعرض لمنافسة شديدة من تلفزيونات بالكاد ولدت بالأمس.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس