صراع الارهابيين مستمر في الغوطة- تدمير اليات لمسلحين بريف درعا- عمليات عسكرية مكثفة للجيش بريف حمص واتمام اتفاقية الوعر        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:30/04/2017 | SYR: 20:39 | 30/04/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 

تفاؤل جديد
23/11/2006

      


لعودة العلاقات الدبلوماسية بين دمشق وبغداد تأثيرات إستراتيجية سياسية واقتصادية تتجاوز مصالح البلدين لتشمل المنطقة ومستقبلها....

و إذا كانت سورية أعلنت أكثر من مرة حرصها على استقرار العراق واستعادة سيادته ووحدته ، فإنها أيضا تبدي رغبة بعلاقات اقتصادية تعود بالنفع على البلدين ومصالحهما المشتركة ..

و بالتالي فإن الأيام القادمة ستشهد مرحلة جديدة هي بمثابة فترة تأسيس لطبيعة هذه العلاقات و أوجه تنفيذها ، الأمر الذي يتطلب تعاون الحكومة و الفعاليات الاقتصادية الخاصة لتحضير رؤية مشتركة حيال كيفية الاستفادة من هذه المرحلة الجديدة بما يعود بالنفع على البلدين ، وللوقوف على ما أفرزتها التجربة السابقة من ايجابيات وسلبيات ، بحيث يتم الاستفادة من الايجابيات بتوسيعها وتعزيزها وتفادي السلبيات عبر الإجراءات التي تمنع وقوعها ...

بلاشك هناك أجندة واسعة من مجالات التعاون بين الحكومتين ورجال الأعمال السوريين والعراقيين ، تبدأ من تسهيل التبادل التجاري وإزالة المعوقات مرورا بمشاريع النفط والكهرباء وانتهاء بالمساهمة في إعادة إعمار العراق ومصانعه ومعامله ..ولهذا فإن الفرصة كبيرة وعلينا ألا نضيعها بالتأخر والتباطؤ في تنفيذ الاتفاقيات و معالجة التعقيدات البيروقراطية كما يحدث مع الكثير من الاتفاقيات الخارجية الموقعة ، والتي لو تم تطبيقها لكانت معدلات التبادل التجاري مع كثير من الدول مرتفعة ... و لا تدفع المسؤولين للقول دوما " مستوى العلاقات التجارية لا يرقى لمستوى العلاقات السياسية بين البلدين " ....!!.

هنا .. نريد علاقات اقتصادية تكون فعلا أعلى من مستوى علاقتنا مع جميع الدول الأخرى لعدة أسباب أبرزها ....القرب الجغرافي بين البلدين ، الحاجة المتزايدة للسوق العراقية من السلع والمواد الصناعية والخدمية السورية أو الأجنبية التي تستخدم المرافئ السورية للوصول على العراق ، وجود نوافذ كثيرة للتعاون المشترك يجب ألا تترك للغير ، تزايد الإنتاج السوري خاصة بعد التدفق الاستثماري الخارجي وهو ما يعني البحث عن أسواق تستوعب كميات كبيرة والسوق العراقية هي كذلك ..

ما نأمله أن يتبع التفاؤل بإعادة العلاقات الدبلوماسية .... أخبار جيدة عن خطوات التعاون الاقتصادي القادمة بين البلدين ...

زياد غصن

zghisn@scs-net.org

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus










الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس