مدير معرض دمشق الدولي: السماح للمواطنين بزيارة المعرض يوم الجمعة حيث سيكون الخميس افتتاح المعرض رسمياً مقتصر على الحضور الرسمي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/08/2017 | SYR: 15:51 | 17/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 

طمنوا بالكم!
30/11/2006

      


صار بإمكانهم أيها الإخوة المواطنون المدللون، أن تفلتوا الاطمئنان من عقاله، وتقودوا سيارتكم على الاوتوسترادات السريعة، وعلى الطرق المركزية عموماً والتي تصل مسافاتها إلى 7000 كم/ وأنتم بكامل الاطمئنان والأمان؛ ودون أي خوف من أي حادث، لأن السيد وزير النقل، قد اخبرنا خبراً مهماً جداً؛ يقودنا إلى هذه النتيجة، وهذا الخبر مؤلف من جزأين.
الأول: هو أن وزارة النقل وعلى الرغم من جهودها الجبارة التي بذلتها هذا العام حيث قامت بغرز 80 ألف مسمار عاكس على الطرقات ستقوم بغرز 100 ألف مسمار عاكس جديد ومسمار ينطح مسمار خلال العام القادم الجديد، وعلى هذه الحالة فإن الوزارة ستأتي على الطرقات كلها خلال أقل من خمس سنوات لتجعل تلك المسامير متحدية لامتداداتها التي ظنت أن أحداً لن يستطيع لجمها!
الثاني: هو أن السيد وزير النقل قد كشفكم وأنبت لنا أنّ سبب الحوادث ليس سوء الطرقات وإنما ناجمة عن السرعات الزائدة والحمولات الزائدة. وما دون ذلك فهو يكاد يضمن لكم عدم وقوع الحوادث.
إزاء ذلك بإمكانكم أن تكفوا عن "النق" فالمشكلة ليست بأحوال الطرق مهما تكن. لا بتشققاته، ولا بحفرياته التي تكون في أغلبها كالثقوب التي لا أحد يعلم -إلا الله- كيف تصير ولا هي بمطباته التي تجعل السيارات "تطجطج" طجطجة فقط، دون أن تقلب ولهذه بالطجطجة ميزات رائعة إذا أنها تمنع السائقين من تسرب النعاس إلى عيونهم كما أنها ليست، بقشط الطرق، حتى ولو بقي الجزء المقشوط أسابيع وشهوراً كي يعاد تعبيده فإن مجمل هذه الأمور ليست مثار بحث ولا انتقاد كلها من أجل مصلحتكم فهي لا تؤدي إلى حادث وما كان لا يؤدي إلى حادث فهو ليس مشكلةً. المشكلة الوحيدة، بحمولاتكم وسرعاتكم. فاهدؤوا!


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس