سلاح المدفعية يضرب تحركات مسلحين في القنيطرة- الجيش يتابع عملياته العسكرية في درعا- ضربات موجعة لارهابيي داعش في دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/06/2017 | SYR: 09:42 | 24/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 

بمناسبة العام الجديد...تحية إلى رؤساء تحرير الصحف الرسمية و الخاصة
01/01/2007

      


المحامي مأمون الطباع

- دمشق -

***************************************************

 

لماذا نكتب ؟

نكتبُ لنمزق ما كتبناه قبل أن يمزقه غيرنا..

نكتب ُ , ليرصد النحويون أخطاءنا ... و ليعلن العروضيون الفراهيديون أشعارنا...

نكتب , ليعترض الناسخون على إهمالنا للفواصل و النقاط..

نكتب , لنشغل مساحة فارغة في صحيفة يتركها رئيس التحرير حتى آخر لحظة بانتظار خبر وفاة مسؤولٍ أو وجيه , أو صورة وزير يقص شريطاً إعلاناً بافتتاح مشروع لم يكتمل ...

نكتب إلى قارىء يسعى لتأمين خبز أطفاله , و ليس في جيبه فائضٌ لشراء جريدة أو مجلة ...

نكتب لمتعبٍ ينتظر المساء ليتجول في أقنية التلفاز ,  لينعم بغنج هيفاء وهبة و خفة دم نانسي عجرم .... لا ليضاعف همومه بقراءة ما نكتب...

نكتب لمسؤولٍ ليس لديه وقت للقراءة , وحتى الوقت الفائض لديه فإنه مخصص للمتمجدين بإنجازاته و حكمته.

نكتب لمسؤول فاسدٍ و مفسد يصرف الفائض من وقته في محاسبة من قدم لهم خدمات بفضل شطارته و حنكته دون أن ينكشف و ينكشفوا معه ..

نكتب لمسؤولٍ نزيه ينتظر المساء ليتحلق على طاولة مع أصدقائه و يصرف الوقت الفائض في لعب الطرنيب و الليخا و الباصرة , ثم في التهام زبادي التسقية بسمنة و بزيت على حساب المغلوب ... شاكراً الله على نعمته , منتظراً آذان الصبح ليسبق الإمام إلى الصلاة , ثم ينام حتى صلاة الظهر ليتفرغ بعد ذلك لمعالجة هموم الوطن و المواطنين.

نكتب لفئران لا تجد غذاءً في مجارير الفقراء فتلتهم الصحف التي تنشر لنا.

نكتب .. لتمسح الأمهات نوافذ بيوتها بالصحف التي تنشر لنا , فتلعننا و تلعنها , لأن نوافذها تزداد اتساخاً بسبب الحبر السىء الذي اختارته لجنة المناقصات.

نكتب و لا نريد إزعاج الرقيب الساكن في خلايانا ..

نكتب و لا نريد إحراج رئيس التحرير الحريص على منصبه و كرسيه ..

نكتب لقارىء لا يرى و لا يسمع...

نكتب على الحيطان أفضل مما يُكتب في الصحف..

نكتب بدموعنا .. بآهاتنا ... بما تبقى لدينا من إحساس.

 

نكتب لقارىءٍ لم تلده أمه بعد

 

المحامي مأمون الطباع

- دمشق-


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس