مصادرإعلامية : قوات سوريا الديمقراطية تعلن السيطرة على مدينة الرقة بشكل كامل- رمايات صاروخية على مواقع المسلحين في شرق العاصمة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/10/2017 | SYR: 22:38 | 17/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

  معاليك : ختم الشمع الأحمر مخصص لبيوت الدعارة وليس لجمعية علمية تنموية
11/10/2016      



 

 

 يصب وزير الصناعة أحمد حمو جلّ اهتمامه هذه الأيام على ترحيل مكاتب الجمعية العلمية السورية للجودة من مقرها التابع للوزارة، والكائن في منطقة الحجاز، وذلك بناءً على طلب مستشاره ناصيف أسعد، الذي حظي بمنزل مجاور لمقر الجمعية في البناء نفسه..!. 

وبحسب ما قاله رئيس مجلس إدارة الجمعية المستشار هشام كحيل فإن المستشار كان قد اقتحم أكثر من مرة قاعة التدريب بالجمعية، طالباً إخلائها بشكل فوري كونها مصدر ضوضاء وتعكر صفو قيلولته، وذلك بحضور عدد من مدراء الجودة من القطاعين العام والخاص، أثناء حضورهم لبرنامج التدريب المحدد لهم، ولم يكتف بذلك بل طلب من الجمعية الشاشة التلفزيونية المخصصة لعرض البرنامج، والتي قدمها الوزير السابق كمال الدين طعمة للجمعية لدعم برامجها، وضمها لأثاث منزله المجاور..!.

 

وأضاف كحيل في تصريح أن وزير الصناعة أنهى أن يكون راعياً للجمعية، ولليوم الوطني للجودة الذي يصادف الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني من كل عام، معتبراً أنه ترك مصانع الوزارة المدمرة وما يعتري الوزارة من تحديات ومشاكل، وأصبح همه الأول والأخير إخلاء المقر، وذلك من خلال كتبه المتلاحقة بهذا الخصوص، متناسياً أنها إحدى منظمات المجتمع الأهلي التنموية في هذه المرحلة، لا بل أوقف برنامجها التدريب الخاص بإدخال مفهوم الجودة في كيان وزارته، مشيراً إلى أن مقر الجمعية عبارة عن غرفتين بلا حمامات، وأن المستشار يطمح لتوسيع سكنه من خلال ضم هاتين الغرفتين..!.

 

وأشار كحيل ل"صاحبة الجلالة" أن الوزير هدد مؤخراً بإنذار بإغلاق الجمعية بالشمع الأحمر عن طريق وزارة الداخلية، مبيناً أن "الشمع الأحمر" مخصص لبيوت الدعارة وليس لجمعية علمية تنموية"، مؤكداً أنه "في حال تنفيذ هذا الإخلاء القسري سيضع المكاتب وتجهيزاتها على ناصية الشارع أمام بناء الجمعية..!".

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس
FastFix