القبض على مروجي مخدرات بحمص- الجيش يحقق اصابات محققة بصفوف المسلحين بعدد من قرى ريف حماه ويضرب بمحيط تلبيسة بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2017 | SYR: 13:29 | 12/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 لا يمكن حجب المنافسة طويلاً
حماية الصناعة الوطنية ضرورة لتعافيها.. لكن ليس إلى ما لانهاية!
30/10/2017      



دمشق-سيرياستيبس:

دون شك فإن توفير الحماية للصناعة الوطنية بعد ما تعرضت له من تخريب وتدمير خلال سنوات الحرب يمثل ضرورة لإعادة إنعاش هذه الصناعة ومساعدتها على استعادة مكانتها ونشاطها.

لكن على الصناعيين أن يكونوا أكثر مسؤولية وإدراكاً، فالحماية الحالية يجب أن تكون مختلفة تماما عن تلك التي كانت سائدة قبل نحو عقدين من الزمن، فهذه الحماية لن تكون طويلة الأمد بحكم المتغيرات الاقتصادية التي تحكم الاقتصاديات العالمية والتكتلات الاقليمية والدولية، والأهم أن هذه الحماية يجب أن تحقق أهدافها في خلق صناعة قادرة على المنافسة بمنتجاتها محلياً وخارجيا، بالسعر والمواصفات.

فالمستهلك المحلي الذي يدفع اليوم وغداً ثمن تكلفة حماية الصناعة الوطنية رغم ما يعانيه من ضغوط معيشية صعبة يجب أن يحصل على منتج محلي بسعر عادل ومناسب وبمواصفات جيدة وموثوقة، لا أن يكون أمام خيارات أحلاها مر كما كان يحدث سابقاً، إذ أن كثير من الصناعيين كانوا يعتقدون أنه طالما أن المستهلك الوطني مضطر لشراء المنتج الوطني لعدم توفر بديل أو منافس فإنه سيرضى وسيكون مجبرا على شراء السلعة بالسعر الذي يريده الصناعي، وبالمواصفات التي يقدمها له، ولهذا ظهرت صناعات كثيرة سيئة على مستوى المواصفات وتحكمها عمليات الغش والتدليس، لذلك من المفترض أن تكون هذه الصفحة قد طويت للأبد وألا تكون الإجراءات الحكومية الساعية لحماية المنتج الوطني فرصة للتلاعب بالمنتج المحلي سعراً ومواصفات.

كل ذلك يتطلب وضع برنامج زمني للحماية يشمل كل الصناعات الوطنية، بحيث يدرك الصناعي أهمية الوقت والفرصة المتاحة له لتطوير منتجه والاهتمام به ليكون على قدر المنافسة ومواجهة المنتجات الأخرى بالسعر والمواصفات والقدرة على التطوير المستمر ومواكبة المتغيرات الخاصة بكل صناعة وبالأسواق على الصعيدين المحلي والخارجي.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس
FastFix