الجيش يتقدم في تدمر و يسيطر على مثلث تدمر بالطرف الغربي للمدينة-الجيش يتابع العملية العسكرية في القابون-وحدات من الجيش تتقدم بريف حلب        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:01/03/2017 | SYR: 22:51 | 01/03/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير










runnet20122







 مقاتلو الجماعات المسلحة ضيوفاً لدى «الجامعة العبرية»
30/12/2016      


  بيروت حمود

لا يخفي «معارضون سوريون علاقاتهم بالعدو الإسرائيلي. المواقف والتصريحات الصادرة دورياً عنهم واضحة لا لبس فيها، بل وصلت إلى حد إعلان حلف استراتيجي مع العدو. جديد هؤلاء مشاركتهم الشهر المقبلة في مؤتمر يستضيفه معهد «هاري ترومان» التابع للجامعة العبرية للحديث عن «الهولوكوست السوري»

«يزوروننا لأول مرةٍ في بلادنا... إسرائيل، هؤلاء الذين خرجوا من رماد الفاجعة التي حلّت ببلدهم سوريا. الآتون من بلاد اتشحت بالسواد سيحدثوننا عن الموت الرهيب في ظل الحرب، عن معارضتهم لنظام الأسد وثورتهم السامية عليه، سيحدثوننا عن صمت العالم الدولي إزاء قضيتهم وعن إسرائيل في عيونهم أيضاً».

هكذا يعرّف معهد «ترومان» الإسرائيلي التابع للجامعة العبرية في القدس المحتلة، ضيوفه من «المعارضة السورية» الذين سيصلون إلى إسرائيل في 17 كانون الثاني من العام المقبل.

ففي منشور عمّمه المعهد على صفحته في «فايسبوك»، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.

سيتحدّث الممثلون عن «المعارضة السورية» إلى الجمهور الإسرائيلي باللغة الإنجليزية عن «الموت في ظل الحرب والدمار، والتغرّب عن بلد الأم اضطرارياً، كذلك عن صمت العالم والمجتمع الدولي إزاء المجازر التي ارتكبها النظام السوري وجيشه بحق شعبه»، كما كُتب في نص الدعوة، التي استخدمت فيها صور أم وطفلين وبجانبها صورة أخرى من دمار الحرب، وصورة مقاتل.

واللافت في الدعوة أن برنامج المؤتمر سيستضيف أيضاً مقاتلين من «المعارضة السورية»، إذ سيتحدثون من سوريا مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو.

تحت الدعوة المنشورة على «فايسبوك»، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عما يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح «المعارضة السورية»؟ مضيفين أن «المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن جبهة النصرة». لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت اسماؤهم ستنشر قبيل يوم المؤتمر، أو فقط خلال انعقاده.

وشدد مدير الصفحة الذي تكفل بالإجابة عن أسئلة المعلقين على أن الدعوة مفتوحة لكل الراغبين، لكن يجب عليهم تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكتروني للمعهد، حيث لا يضمن الأخير مقاعد إلا لمن يصل أولاً.

ويجدر التذكير بأن عصام زيتون ممثل المعارضة السورية، زار تل أبيب أخيراً، وشارك في مؤتمر «هرتسليا» الذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني استراتيجي يعقده كيان الاحتلال سنوياً منذ عام 2000.

وعلى صعيد معهد «ترومان»، لن يكون ممثلو «المعارضة» أول الضيوف العرب هناك، فقد سبقهم المصري مايكل نبيل الذي عُرف عنه أنه «بطل من ميدان التحرير»، عندما وصل الأخير من«أم الدنيا»، حُراً بُعيد سجنه إبان ثورة 25 يناير. فحاضر «المعروف بعدائيته للعسكرة والظلم»، الجمهور الإسرائيلي في «التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل».

ولم يخجل حينها صاحب نظرية «جمال عبد الناصر معادٍ للسامية والقومية العربية مجرد أسطورة»، من إعلان موقفه الصريح الداعي للسلام مع «الجارة» إسرائيل. بعد محاضرته تلك، التي حاول طلبة فلسطينيون في الجامعة إفشالها تعبيراً عن رفض تطبيعه المعلن وعدائه للقضية الفلسطينية، لم يخجل «الثائر» أيضاً من زيارة قبر الرئيس الأسبق إسحق رابين.

سيرياستيبس- الاخبار


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus









الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس