وزارة الداخلية: الحركة اليوم إلى معرض دمشق الدولي انسيابية ولم تحدث أي عرقلة أو اختناقات مرورية بفضل الاجراءات المتخذة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/08/2017 | SYR: 06:24 | 20/08/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1









runnet20122








 الأرض تتجه نحو الانقراض الجماعي السادس
12/12/2016      


الأرض تتجه نحو الانقراض الجماعي السادس

ما يقرب من نصف أنواع الكائنات الموجودة على كوكب الأرض يفشل في التعامل مع ظاهرة الاحتباس الحراري التي بات يشهدها العالم، وفقا لدراسة جديدة مثيرة للقلق.

وتشير الدراسة الحديثة إلى أن الانقراض الجماعي السادس للحياة الحيوانية في تاريخ الأرض يمكن أن يحدث في أقل من 50 عاما. ووجد عالم الأحياء المتطورة، البروفيسور جون وينز، أن 47% مما يقرب من نحو 1000 نوع عانى من الانقراض محليا ارتباطا بتغير المناخ.

وقال البروفيسور وينز: "إن الآثار المترتبة على مستقبل الأحياء خطيرة حيث تبين البحوث أن النباتات والحيوانات لم تتكيف إلا بشكل بسيط مع ظاهرة الاحتباس الحراري لحد الآن".

ويمكن أن تصل درجات الحرارة إلى مستويات أعلى من المتوقع بحلول عام 2100 ما لم تُتخذ إجراءات فورية للحد من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وقد بحثت الدراسة التي نُشرت في مجلة PLOS Biology في الأوراق البحثية لحوالي 976 نوعا مختلفا من جميع أنحاء العالم، حيث كانت دُرست سابقا مرتين على الأقل: مرة قبل نحو 50 عاما ومرة أخرى في غضون السنوات الـ 10 الماضية.

وقال وينز: "سبق أن كان هنالك انقراض محلي لحوالي نصف الأنواع، وحدث هذا الأمر بمجرد طُرُوء تغير طفيف على المناخ. ونحن نتوقع زيادة من 2 إلى 5 أضعاف في درجات الحرارة خلال القرن القادم".

تناولت الدراسة نحو 716 نوعا مختلفا من الحيوانات و260 نوعاً من النباتات من آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وغيرها.

وبينت النتائج وجود انقراض محلي وقع بين نحو 47.1% من الأنواع بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وكان هنالك عدد قليل من المناطق على كوكب الأرض لم تتأثر بهذا التغير.

ووجد البروفيسور وينز أن الانقراض المحلي المتعلق بتغير المناخ كان "أعلى بكثير" بين أنواع الكائنات التي تعيش في المياه العذبة (بنسبة 74%).

ويُعتقد أن المعدل الحالي للانقراض العالمي عند الحيوانات والنباتات سيكون أسرع منه خلال بعض أحداث الانقراض الخامس الكبير في تاريخ الأرض، ولكن لحد الآن لا يمكن مقارنة العدد الإجمالي للأنواع المفقودة في حالات الانقراض التي حدثت عندما قُضي على الديناصورات قبل 65 مليون سنة.

ويكمن أحد الأسباب التي دفعت الجيولوجيين للتفكير في إعلان حقبة جديدة من تاريخ كوكب الأرض في حدوث فقدان سريع للنباتات والحيوانات من شأنه أن يكون له تأثير ملحوظ على السجل الأحفوري.

وقال البروفيسور وينز: "إن الانقراض العالمي لأنواع بأكملها يحدث حقا، وأعتقد أننا لسنا بعد في مرحلة الانقراض الجماعي السادس، ولكننا نسير في هذا الاتجاه للأسف".

المصدر: إنديبندنت

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس