خبير روسي:إرهابيو النصرة حصلوا على صواريخ محمولة من واشنطن وكييف
10/02/2018





رجح الخبير العسكري الروسي إيغور كوروتشينكو أن يكون تنظيم جبهة النصرة الإرهابي حصل على صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف بمساعدة الولايات المتحدة وأوكرانيا.

 

وقال كوروتشينكو في مقابلة مع وكالة نوفوستي الروسية إن “الصواريخ المحمولة على الكتف تعتبر سلاحا لا تمتلكه سوى الدول المتطورة تقنيا كدول حلف الناتو وربما تكون الاستخبارات الأمريكية قامت بعمليات نقل سرية لمنظومات من هذا النوع إلى الإرهابيين في سورية” موضحا أن الحديث يدور عن صواريخ ستينغر الأمريكية الصنع أو منظومات مماثلة تم تصنيعها في الاتحاد السوفييتي سابقا وتخزن حاليا في مستودعات عسكرية في الجمهوريات السوفييتية السابقة أو غيرها من دول شرق أوروبا.

 

وأضاف كوروتشينكو “يجب النظر في المقام الأول إلى أوكرانيا حيث بلغ الفساد أبعادا جعلت العمليات غير الشرعية ممكنة وربما كانت عملية مشتركة أجراها أحد الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية بمساعدة أوكرانيا التي وردت دفعة صواريخ محمولة على الكتف لضمان إخفاء أي أثر غربي بعد تنفيذ هجمات إرهابية في سورية”.

 

وأشار كوروتشينكو إلى أن الاستخبارات الروسية ستركز جهودها على مسارات عدة من بينها القضاء على الإرهابي منفذ عملية استهداف المقاتلة الروسية سو 25 التي تم إسقاطها في ريف إدلب بصاروخ محمول على الكتف إضافة إلى جميع المسؤولين عن استخدام هذا السلاح وكذلك الكشف عن قنوات توريد هذه الصواريخ للإرهابيين وإغلاقها.

 

وكان تنظيم جبهة النصرة أسقط السبت الماضي طائرة روسية مقاتلة من طراز سو 25 بواسطة صواريخ محمولة على الكتف مضادة للطائرات وأكدت وزارة الدفاع الروسية فى بيان لها أنها “تعمل على تقصي قنوات إيصال أنظمة دفاع محمولة على الكتف مضادة للطائرات إلى إرهابيي “جبهة النصرة” في سورية وتحديد نوع هذه المنظومات بدقة”.

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=110&id=157433

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc