30 بالمئة من أقساط التأمين في سورية تذهب لشركات الإعادة
11/07/2018



حصل معيدو التأمين على 3 مليارات ليرة سورية خلال العام 2017، بما نسبته 30 بالمئة من الأقساط المكتتبة لدى الشركات الخاصة، بزيادة 7 بالمئة عن العام السابق، وذلك بحسب ما كشف تقرير لهيئة الإشراف على التأمين .

وبحسب التقرير، تفاوتت نسب إسناد الأقساط إلى المعيدين لدى الشركات، حيث كانت أعلى نسبة إسناد لدى الشركة السورية العربية بحوالى 68 بالمئة من أقساطها، بقيمة 897 مليون ليرة سورية، وأدنى نسبة لدى الثقة بحوالى 4 بالمئة بقيمة 10 ملايين ليرة، وأسندت شركة أدير للتأمين نحو 43 بالمئة من أقساطها بقيمة 217 مليوناً، كما أسندت شركة آروب نحو 39 بالمئة من أقساطها بقيمة 383 مليون ليرة من أقساطها.

وسجلت أعلى نسبة نمو في الإسناد لدى الشركة الإسلامية بنسبة 115 بالمئة، تلتها المتحدة بـ60 بالمئة، كما نمت نسبة الإسناد لدى المشرق بنسبة 51 بالمئة، ونما الإسناد لدى العقيلة نحو 42 بالمئة.

أما الانخفاض في نسبة الإسناد فكان لدى السورية العربية بنسبة 21 بالمئة والوطنية بنسبة 10 بالمئة وأدير بنسبة 3 بالمئة.

وفيما يخص حصص المعيدين من الأقساط موزعة على الفروع لدى شركات التأمين الخاصة فقد كان لتأمين الحريق الحصة الأكبر من الأقساط المسندة إلى المعيدين بلغت 29 بالمئة من إجمالي المسند وتشكل ما نسبته 92 بالمئة من أقساط هذا الفرع بنسبة نمو 16 بالمئة عن العام الماضي، يليها تأمينات الحوادث العامة التي بلغت 26 بالمئة من إجمالي المسند وتشكل 86 بالمئة من الأقساط بانخفاض عن العام الماضي بنسبة 25 بالمئة في هذا الفرع، يليه التأمين الصحي التي تشكل أقساطه المسندة 20 بالمئة من إجمالي المسند ونسبتها 21 بالمئة من أٌقساط الفرع بنسبة نمو 81 بالمئة عن العام الماضي، وبلغت نسبة الإسناد في فرع تأمين النقل 67 بالمئة وتأمين الحياة 42 بالمئة والسفر 80 بالمئة من أقساطه أما تأمين السيارات الشامل فكانت نسبة الإسناد فيه 6 بالمئة.

كما بين التقرير أن حصص المعيدين من التعويضات المدفوعة لعام 2017 نحو 1.2 مليار ليرة سورية أي ما نسبته نحو 28 بالمئة من إجمالي التعويضات المسددة من شركات التأمين الخاصة بانخفاض عن العام الماضي نحو 26 بالمئة، وقد تركزت النسبة الأكبر للتعويضات المسددة من المعيدين لدى السورية العربية بقيمة 730 مليوناً حيث يشكل ما سدده المعيد من إجمالي التعويضات المدفوعة لديها 82 بالمئة، بارتفاع كبير عن العام الماضي، تليها شركة المشرق حيث سدد المعيد 204 ملايين، ما نسبته 35 بالمئة من إجمالي تعويضاتها، وسجلت أدنى نسب في السداد لدى شركتي الثقة والإسلامية حيث كانت أقل من 1 بالمئة من تعويضاتها وانخفضت حصة المعيد من التعويضات عن العام الماضي لدى كل من الوطنية العربية أدير، المتحدة، الثقة.

أما حصص المعيدين من المطالبات وفق الفروع لدى الشركات الخاصة، فكانت أعلى نسبة سداد من المعيدين في فرع تأمينات الحريق بقيمة 678 مليوناً، ما نسبته 97 بالمئة من تعويضات هذا الفرع، بنمو نحو 27 بالمئة عن العام الماضي، وكانت نسبة سداد المعيد من التعويضات 83 بالمئة في الحياة و88 بالمئة في النقل و86 بالمئة من الهندسي، 49 بالمئة من الحوادث العامة، و5 بالمئة في السيارات الشامل والسفر.

سيرياستيبس- الوطن

 

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=126&id=160333

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc