رئيس مجلس الوزراء طلب من الوزارات رؤيتها
تعديل النظام الضريبي وتطويره.. الورقة الإصلاحية الجديدة



  

 

دمشق-سيرياستيبس:

 طلب رئيس مجلس الوزراء من جميع الوزارات تقديم رؤيتها حول واقع النظام الضريبي والآلية التنفيذية للتحصيل الضريبي من شرائح المجتمع، وذلك بما يسهم في إعداد رؤية مشتركة لهذا القطاع تتزامن مع تعديل القانون الناظم للضرائب الذي تعده حالياً وزارة المالية ليصار إلى إجراء اللازم بشأنها.

تعديل النظام الضريبي في سورية مطلب قديم للاقتصاديين ورجال الأعمال انطلاقاً من حاجة بيئة الأعمال في سورية لنظام ضريبي عصري وعادل، يشجع على الاستثمار وتطوير الإنتاجية وممارسة الأعمال التجارية، ويوفر لخزينة الدولة إيرادات جيدة ومستمرة، ويحقق العدالة بين المكلفين تبعاً لأعمالهم وأنشطتهم والخدمات التي يحصلون عليها.

في العام الماضي نظمت وزارة المالية مؤتمراً حول السياسة الضريبية في سورية وسبل تطويرها، وحضر جانباً من الجلسات آنذاك رئيس مجلس الوزراء، لكن منذ ذلك الوقت لم نسمع عن أية فعالية أو لقاء اقتصادي لمناقشة جوانب ونقاط الضعف في النظام الضريبي الحالي واحتياجات البلاد للوصول إلى نظام ضريبي عصري.

 لذلك، وإلى جانب الخطوة الهامة التي اتخذها مجلس الوزراء بالطلب من الوزارات تقديم رؤيتها حول ماهية النظام الضريبي المطلوب، فإنه من الضروري الاستماع إلى آراء ووجهات نظر واقتراحات الاقتصاديين والمحاسبيين القانونيين والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية بمختلف فئاتها وأطيافها، لاسيما وأن النظام الضريبي لا يعني فقط صاحب المعمل ومالك الشركة والمستورد ...الخ كما يعتقد البعض، وإنما بات يعني كل مواطن لكون الضريبة أصبحت موجودة في أية عملية شراء أو بيع يجريها المواطن أو أية خدمة يحصل عليها، بدءاً من شراء سعة غذائية بسيطة وحتى بيع عقار أو سيارة أو استصدار وثيقة معينة وهكذا.

.



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=126&id=162974

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc