رئيس الحكومة .. حملنا من طرطوس الكثير ..
قاطرة العمل أطلقت .. تلبية متطلبات المحافظة سيكون وفق رؤية شمولية



سيرياستيبس :

أكد السيد رئيس مجلس الوزراء في ختام زيارته لمحافظة طرطوس : أن القاطرة قد انطلقت فعلا لترجمة نتائج الزيارة ومتابعة تنفيذ ما تم طرحه والتوافق عليه مع الجهات الحزبية والحكومية و الفعاليات التجارية والاقتصادية وبما يلبي تطلعات الأهالي في مختلف المناطق و القرى ..‏

وأوضح أنه سيتم جدولة الأولويات حسب أهميتها مؤكدا أنّ العمل على تلبية متطلبات المحافظة سيكون وفق رؤية شمولية بحيث يتم النهوض بالمحافظة تنمويا و استثماريا وسياحيا وخدميا خلال الفترة القادمة ..وأكد أن الفريق الحكومي الذي تم تشكيله برئاسة وزير النقل سيتابع تنفيذ نتائج الزيارة اولا بأول.‏‏

الوفد الحكومي يختتم زيارته الميدانية التنموية لطرطوس:‏‏

 

‏‏

بعد خمسة أيام من العمل الميداني واللقاءات المباشرة في كل المناطق اختتم رئيس مجلس الوزراء وفريقه الحكومي الذي ضم 12 وزيراً زيارته الميدانية لمحافظة طرطوس مساء أمس بعد يوم طويل من العمل والجولات شملت الصفصافة وسهل عكار ومنطقة صافيتا وكانت البداية من مدينة طرطوس حيث ترأس خميس اجتماعا موسعاً ضم المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وكافة رؤساء مجالس المدن والبلدان والبلديات ،ومديري الدوائر والشركات والمؤسسات الحكومية بحضورالمحافظ وامين فرع حزب البعث في طرطوس.‏‏

وقال رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال لقائه امس في قاعة اجتماعات مبنى محافظة طرطوس مديري الدوائر الرسمية ورؤساء مجالس الوحدات الإدارية: استشفيت خلال زيارتي جهودا إيجابية مبذولة لكنها غير كافية وحضورنا اليوم هو لسبر واقع المحافظة ووضع خطط عمل جديدة تقتضيها ظروف الأزمة مؤكدا ضرورة الارتقاء بالعمل وتطويره لنكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا تجاه الوطن وتضحيات الشهداء والجرحى .‏‏

وطالب المهندس خميس المسؤولين في المحافظة مهما كانت اختصاصاتهم بتحمل المسؤولية وتطوير الأداء وتعزيز التواصل مع المواطن مشيرا إلى أنه لا يمكن تحقيق النجاح دون وضع خطط ومشاريع داعيا إلى تقييم جميع الوحدات الإدارية في المحافظة لافتا إلى “وجود تقصير وأخطاء” في آلية التعامل مع ملف ذوي الشهداء مؤكدا على رؤساء الوحدات الإدارية وضع هذا الملف ضمن أولويات وكلّف وزير الإدارة المحلية والمحافظ بإجراء تقييم لكل مجالس المدن والبلدان والبلديات في ضوء الواقع ليتم استبعاد وإعفاء المقصرين والمترهلين إضافة لمساءلة ومحاسبة المرتكبين.‏‏

وقال المهندس خميس ان الواقع التنظيمي والعمراني في مناطق المحافظة غير مقبول ووجّه بتشكيل مجموعات عمل متخصصة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان لتطوير أنظمة ضابطة البناء والعمران ومنع المخالفات والإنتشار العشوائي للبناء على حساب الأراضي الزراعية والمناطق الخضراء والطبيعة المميزة والإتجاه للتوسع الشاقولي في البناء المرخّص ,وألا يختبئ احد وراء الأزمة ليقول أن الأزمة تمنعه من العمل .‏‏

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=131&id=150550

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc