«كابلات دمشق» تدرس إمكانية إنتاج خطوط التوتر المتوسط الكهربائية
30/11/2017





التحضير لمرحلة إعادة الاعمار وتأمين مستلزماتها لا يقتصر على جهة عامة واحدة, وإنما هو مسؤولية تقع على عاتق الجميع يشارك فيها كل القطاعات العامة والخاصة, وذلك وفقا لماهية عمل تلك الجهات منها الصناعية والتجارية والزراعية وجهات أخرى مرتبطة بتأمين خدمات البنية التحتية من مواد ومستلزمات أولية يجري العمل على تأمينها من السوق المحلية بالدرجة الأولى من خلال المؤسسات الإنتاجية التي تخدم في منتجاتها عملية إعادة الإعمار.. هذا ما أكده المهندس عبد القادر القدور المدير العام لشركة كابلات دمشق في تصريح  مضيفاً: إن جهود الشركة تصب في هذا الاتجاه من خلال زيادة الطاقات الانتاجية للشركة التي تؤمن مادة الكابلات الكهربائية بمختلف القياسات والنمر والتي تشكل حضوراً مميزاً في السوق المحلية وذلك لسببين أساسيين: الأول السعر المنافس والمناسب والثاني الجودة التي يتمتع بها المنتج بالقياس لما هو متوافر في السوق المحلية بدليل أن كامل منتجات الشركة مسوق بالكامل ولا تعاني من مشكلة المخازين وهذه حالة إيجابية تدعم العملية الإنتاجية والعائد الاقتصادي للشركة .
وأضاف قدور: إن ظروف الأزمة الحالية فرضت على الشركة واقعاً إنتاجياً جديداً يتم من خلاله تأمين 80% من حاجة وزارة الكهرباء من الأسلاك الكهربائية وهي الزبون الرئيسي لمنتجات الشركة الى جانب القطاعات الاخرى كالاتصالات وشركات القطاع العام والخاص والسوق المحلية التي تحتاج الأسلاك الكهربائية المعزولة وغيرها.
أما فيما يتعلق برؤية الشركة لإنتاج كابلات جديدة لتأمين حاجة الجهات العامة والاستغناء عن استيرادها, فقد أكد القدور أن لدى الشركة مجموعة من الأفكار والرؤى لتطوير العمل وتنويع إنتاجية الشركة وإدخال منتجات جديدة مطلوبة للسوق المحلية.. من أهم هذه الرؤى دراسة امكانية إنتاج الكابلات الكهربائية التوتر المتوسط, حيث تقوم الشركة بدراسة بعض العروض وإجراء الاستشارات المطلوبة بقصد إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية من إقامة هذا الخط الإنتاجي وخاصة أن الشركة تمتلك مقومات إنتاجه وخاصة الخبرات الفنية والكفاءات العلمية اللازمة للتنفيذ .
وأوضح القدور أن السوق المحلية بحاجة لهذا النوع من الكابلات التي يتم استيرادها من الأسواق الخارجية وبتأمينها محلياً يعطي الشركة فرصة جديدة لزيادة الإنتاجية والعائدية الاقتصادية من جهة وتوفير القطع الاجنبي الذي تحتاجه عملية الاستيراد لهذه الكابلات, منوهاً بأن خطة الشركة القادمة تتضمن أفكاراً لمشاريع استثمارية في غاية الأهمية وخاصة أنها من الشركات الرابحة بامتياز حيث قدرت الأرباح الفعلية للشركة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الحادي عشر بحدود ملياري ليرة ومبيعات اجمالية تجاوزت 15 مليار ليرة وبكمية إنتاج سجلت حوالي خمسة آلاف طن من مختلف أنواع الكابلات.

سيرياستيبس_تشرين



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=131&id=156112

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc