على خطى وعود الوزير اليازجي صيف وراء صيف
الوزير مارتيني : نحضر لعدة شواطئ مفتوحة للمواطنين الصيف القادم



 

سيرياستيبس :

بيّن وزير السياحة محمد رامي مارتيني أنه تم إنهاء تعثر 4 مشروعات سياحية مهمة هي (أساس، ضاحية فاضل، عمريت، انترادوس) وتتويج جميع الجهود المبذولة في سبيل إقلاع المشروعات المتوقفة، مؤكداً أنه تم التوصل إلى صيغ فنية وقانونية مع وضع آلية متابعة دقيقة بما يكفل إنهاء التعثر ويؤمن تنوعاً بالمنتج السياحي وتوفير فرص عمل وزيادة عائدات خزينة الدولة للمساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأضاف مارتيني: بعد الجولات الميدانية التي قمنا بها إلى المواقع السياحية والأثرية في منطقة دريكيش والاطلاع على واقعها سنقوم بإعداد الدراسات اللازمة لتخديمها سياحياً وطرحها للاستثمار.. وفيما يخص الشواطئ المفتوحة نقوم بالتحضيرات اللازمة لعدة مواقع مقترحة منها أبو عفصة، جنوب مارينا، مخيم الكرنك استعداداً للموسم الصيفي وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وبأسعار رمزية للشرائح كافة.

جاء تصريح الوزير في ختام زيارة قام بها برفقة وزير النقل علي حمود بصفته رئيساً للجنة المتابعة الحكومية على مدى يومي الخميس والجمعة الماضيين عقدا خلالها اجتماعاً للجهات العامة والخاصة بالمشروعات السياحية المتعثرة على شاطئ طرطوس التي سبق كتبت عنها «الوطن» كما قاما بجولة على عدة مواقع سياحية في منطقة الدريكيش وبرفقتهما المحافظ وأمين فرع حزب البعث ومعاون وزير السياحة ورئيسة مجلس المحافظة والجهات المحلية المعنية.

هذا وكان تم خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى المحافظة برئاسة الوزيرين عرض لواقع المشروعات السياحية العامة المتعثرة والإجراءات المتخذة من المحافظة والجهات ذات العلاقة تنفيذاً لما تقرر في الاجتماع الذي عقد في رئاسة مجلس الوزراء منذ أكثر من عام بخصوصها! وتمت مناقشة الواقع الحالي لكل منها بحضور المستثمرين الذين تم إدخالهم بشكل إفرادي حسب مشروع كل منهم وبالمحصلة وبعد المناقشة والاستماع لوجهات نظر كل الأطراف ووجهة نظر معاون وزير السياحة غياث فراح الذي درس مع فريق عمل من الوزارة قبل يوم من موعد الاجتماع كل أسباب التعثر مع مجلس مدينة طرطوس وغيره وتقرر في مشروع الفاضل وخلال خمسة عشر يوماً تنظيم ملحق عقد جديد! وتوازن سعري وبرنامج زمني لتنفيذ المشروع.. أما مشروع انترادوس فتقرر نقل ملكية ما تبقى من الأرض لاسم المدينة بناء على موافقة رئاسة مجلس الوزراء واستناداً للمادة 33 من القانون 65 بعد أن ربط رئيس مجلس المدينة موافقته على النقل بموجب هذه المادة بموافقة المستثمر على ذلك وعلى تحمّل التبعات القانونية كافة وبعد أن وافق المستثمر رئيس مجلس إدارة شركة انترادوس الدكتور محمد علي وحود على ذلك خلال الاجتماع.

وعما يتعلق بمشروع فندق أساس على شاطئ المدينة تقرر تبرير مدة التأخير للمستثمر صالح يحيى محمد وإجراء التوازن السعري بناء على معطيات الجدوى الاقتصادية والموافقة على طابق بديل من طابق الخدمات في القبو الذي تم إلغاءه سابقاً.. أما مشروع فندق أرواد الذي سبق أن تم حل عوائقه فقد تقرر الإسراع في منح المستثمر عبد القادر صبرة رخصة التشييد الإدارية والسياحية بعد أن تقدم بالمخططات التنفيذية مصدقة أصولاً من نقابة المهندسين.

 الوطن

 

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=131&id=167126

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc