مبادرات الكوادر الفنية في إسمنت حماة…زيادة في الإنتاج وتوفير مئات الملايين
08/05/2019



سيرياستيبس :

 

أنجزت الكوادر والكفاءات الفنية لدى الشركة السورية لصنع الإسمنت ومواد البناء في حماة مجموعة من المبادرات والتصاميم الإنتاجية التي أمنت استمرار الإنتاج وزيادته في ظل الحرب الإرهابية على سورية والحصار الاقتصادي كما وفرت مبالغ مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين من الليرات نتيجة الاستغناء عن الاستيراد.

وقال المهندس علي جعبو المدير العام للشركة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية: إن أبرز الإنجازات التي حققتها الشركة من الناحية الإنتاجية كان مشروع الاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلينكر وهي “المادة الأولية الأساسية لصناعة الإسمنت” في تسخين مادة الفيول عبر المبادلات الحرارية وتوفير كميات من الوقود اللازمة لتشغيل حراقات الشودير من خلال الاستفادة من الطاقة الحرارية داخل مبرد الكلينكر في المعمل رقم 3 لدى الشركة وذلك بتركيب مبادل حراري على الجدران الداخلية لمبرد الكلينكر.

وأوضح المهندس جعبو أن مشروع الاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من أفران معمل مطاحن الإسمنت يوفر كمية تقدر بنحو 2000 ليتر مازوت يومياً وبالتالي توفير نفقات تصل إلى عشرات ملايين الليرات شهرياً كما تم تنفيذ مشروع استبدال نظام التحكم بمجمع المواد من سلكي إلى لاسلكي ما أدى إلى الاستغناء عن معدات تقدر قيمتها بعشرات ملايين الليرات فضلاً عن تصنيع جكات هيدروليكية لمبرد الكلينكر بخبرات محلية في الشركة وبكلفة زهيدة جداً بدلاً من استيرادها من الخارج بأسعار عالية.

وأضاف جعبو: إن من المشروعات الإنتاجية الجديدة في الشركة والتي تعود بريعية اقتصادية جيدة على الشركة مشروع إنتاج البلوك وبمقاسات مختلفة وبكمية إنتاج 1000 بلوكة يومياً بشكل مبدئي قابلة للزيادة حتى 3000 خلال الفترة المقبلة مصنعة من مخلفات الإنتاج في الشركة إضافة لتصنيع أطاريف وبلاط الأرصفة وإنتاج الزراده والبحص والنحاته من خلال استثمار المقالع المتوفرة لدى الشركة والتي بينت التحاليل المخبرية جودتها.

بدوره أشار المهندس مخلص شرتوح المدير الإنتاجي في الشركة إلى أهم الإنجازات التي سجلتها الشركة مؤخراً كتصنيع الإسمنت المقاوم للكبريتات بالطريقة الجافة الأمر الذي حقق قيمة مادية وإنتاجية مضافة ووفورات مالية بمئات الملايين لافتاً إلى أن الشركة تنفرد على مستوى شركات الإسمنت في سورية بتصنيع وإنتاج مختلف أنواع الإسمنت كالإسمنت المقاوم للكبريتات والإسمنت البورتلاندي العادي بصنفيه 32.5 و42.5 والإسمنت الخاص بآبار النفط والإسمنت البورتلاندي البوزولاني .

من جانبه لفت المهندس سلوم يازجي المدير الفني للشركة الى أن الحصار الجائر على سورية استدعى  الاعتماد على أساليب عمل بديلة يتم الاستغناء من خلالها عن الآليات والمعدات المستوردة حيث ابتكر فنيو وعمال الشركة تجهيزات وقطع تبديل جديدة محلية الصنع وبأسعار زهيدة قياساً لمثيلاتها الأجنبية وبنفس الكفاءة الإنتاجية الأمر الذي ضمن استمرارية العملية الإنتاجية في الشركة وبوتيرة عالية زادت من الأرباح الفعلية.

يذكر أن الشركة العامة لتصنيع الإسمنت ومواد البناء في حماة تسعى باستمرار إلى تحسين مواصفات منتجها وتحديث  وتطوير آلاتها وزيادة حصتها السوقية وتنويع استثماراتها حيث حققت خلال العام الماضي 2018 أرباحاً قدرها 5.7 مليارات ليرة سورية.

 

سانا



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=131&id=170399

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc