فرص تنتظر الاستثمار في قطاع النسيج السوري
29/06/2019



سيرياستيبس:

 

تعد صناعة النسيج في سورية من أكبر القطاعات الصناعية في حجم الاستثمارات والتشغيل والأعلى في القيم المضافة المحققة نتيجة الدعم الحكومي لمدخلات إنتاجه واحتياجات عمله من المادة الأولية وحتى منتجه النهائي إلا أن هذا القطاع شهد تراجعا بحجوم الاستثمارات الداخلة فيه خلال السنوات الأخيرة مقارنة بالقطاعات الصناعية الأخرى.

وبحسب خطة الاستثمار في وزارة الصناعة للربع الأول من العام الحالي فإن عدد المنشآت الصناعية المنفذة في قطاع النسيج 7 منشآت من أصل إجمالي المنشآت الصناعية البالغ 121 منشأة والمرخصة 37 منشأة من أصل إجمالي المرخص البالغ 366 منشأة ما يشير إلى ضعف الإقبال على هذا القطاع.

عضو اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس مجد الدين ششمان يعزو في حديث لسانا التراجع في استثمارات قطاع النسيج إلى تراجع عدد المستثمرين والمصدرين في هذا المجال وسفر بعضهم للخارج وطول سلسلة الإنتاج في هذا القطاع التي تزيد على تسع حلقات وصولا إلى المنتج النهائي ما يعني أن فقدان أي حلقة من تلك السلسلة أو تباطؤ الإنتاج بها يؤدي إلى تعثر باقي حلقات الإنتاج.

ويضيف ششمان إلى قائمة الأسباب تراجع الأيدي الفنية المدربة وارتفاع تكاليف الإنتاج وعدم وجود منافذ تصدير حقيقية والإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية وعدم تمكن أصحاب المنشآت من عمليات تحويل الأموال واستيراد مستلزمات الإنتاج وقطع الغيار.

ويرى ششمان أن معالجة هذه الأسباب تحتاج إلى تعاون بين الحكومة وغرف الصناعة خاصة موضوع توفير دعم الطاقة والإسراع في إصدار تشريعات وقوانين تحمي المنتج السوري وتحد من الاستيراد والاستمرار بمعالجة التهريب للبضائع الجاهزة ونصف جاهزة من دول الجوار وإصدار قوانين للمناطق الصناعية المتضررة تؤمن إعفاءات ومحفزات لإعادة النهوض بذلك القطاع.

ويشير ششمان أيضا إلى ضرورة تقديم قروض للصناعيين لإعادة تأهيل المنشآت التي دمرتها الحرب واستيراد خطوط إنتاج جديدة وإنتاج نماذج وموديلات تواكب الموضة ما يعيد الثقة للمستثمرين المقيمين والمغادرين.

بدوره يقول مدير عام الشركة العامة لخيوط النايلون والجوارب عبد الكريم العك “إن هناك الكثير من الفرص الاستثمارية الكبيرة في قطاع النسيج” خاصة في ظل وجود مدخلات مستوردة تدخل في تصنيعه كخيوط البولسترات التي تصل إلى أكثر من 23592 طنا قيمتها تتجاوز 6ر17 مليار ليرة حسب المجموعة الإحصائية لعام 2018.

ويعتبر العك أن هذا الرقم فرصة استثمارية كبيرة داعيا المستثمرين إلى إقامة مصنع لتصنيع هذه الخيوط وسد احتياجات السوق المحلية بدل استيرادها وتوفير القطع الأجنبي الذي يمول استيرادها مصرف سورية المركزي وتحقيق المنفعة للاقتصاد الوطني.

 

ثورة أون لاين



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=131&id=172302

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc