2.3 % من مساحة القمح تضررت بالحرائق
وزارة الزراعة تحدد ثمانية تحديات رئيسية واجهت الموسم الزراعي الحالي



دمشق-سيرياستيبس:

حددت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ثمانية تحديات رئيسية واجهت تنفيذ الخطة الإنتاجية الزراعية للموسم الزراعي 2018-2019. وبمراجعة تلك التحديات يلاحظ أن معظمها لايزال مستمراً وسيترك تأثيراته السلبية ولو بحدود معينة خلال الموسم الزراعي القادم.

وقالت الوزارة إن أولى التحديات تمثلت أنه رغم الأثار الإيجابية لزيادة الهطولات المطرية إلا أن تواترها وغزارتها أدى إلى غمر الأراضي في بعض المناطق وحدوث سيول، ثم إن ارتفاع درجات الحرارة إضافة إلى النمو المتزايد للأعشاب أدى إلى تعرض المساحات المزروعة لاسيما محصولي القمح والشعير إلى الحرائق في العديد من المحافظات، حيث بلغت نسبة المساحة المتضررة للقمح 2.3% وللشعير 3.4% من إجمالي المساحة المزروعة.

ومن التحديات كذلك بقاء مساحات مروية خارج الاستثمار نتيجة تخريب شبكات الري الحكومية والآبار وسرقة تجهيزاتها، نقص في المحروقات والكهرباء اللازمة لعمل مضخات الري والآلات الزراعية، صعوبة إيصال مستلزمات الإنتاج في بعض المناطق وارتفاع أسعارها في السوق المحلية، بالإضافة إلى ارتفاع أجور النقل وقلة توفر الأيدي العاملة.

ولعبت الظروف الأمنية في بعض المناطق دوراً في الحيلولة دون وصول الفلاحين إلى حقولهم وزراعتها واستثمارها، وفي حال تمكن الفلاحون من زراعة حقولهم وتجميع محاصيلهم الزراعية إلا أن هناك صعوبة في تسويق بعض المنتجات الزراعية.

وثامن التحديات تمثل في تخريب العديد من منشآت التصنيع الزراعي وخاصة القطن وهو ما أدى إلى تراجع تنفيذ خطة المحاصيل التصنيعية.

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=132&id=175156

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc