تجارة ريف العاصمة تتبنى تشغيل ذوي الشهداء في المعرض
قطان : أجنحة الخاص تضاهي أهم المعارض العالمية .. وكثير من الشركات وصلت الى العالمية




نتيجة بحث الصور عن صور وسيم قطان


دمشق – سيرياستيبس :

أكد رئيس غرفة تجارة ريف دمشق وسيم قطان تميز دورة معرض دمشق الدولي الستين , ليس لجهة أنّها الأكبر مساحة في تاريخ دورات المعرض والأكثف مشاركة بين الشركات وحتى رجال الأعمال والزوار الذين قدموا بالمئات لزيارة المعرض وإعادة بناء علاقاتهم التجارية و الاستثمارية مع الاقتصاد السوري .

ولكن التميز جاء من قدرة الاقتصاد السوري على التمثل في هذا الحضور القوي وخاصة في القطاعات الإنتاجية التي تتبدى ضمن أجنحة تضاهي أهم وأكبر المعارض العالمية من حيث التنظيم والرؤية البصرية المؤثرة  ,والأهم هو مكانة وحجم الشركات العارضة والتي وصل الكثير منها الى مصاف الشركات العالمية .

مشيراً في تصريح صحفي : إلى الدور والمتابعة التي قامت بها الغرف التجارية و الصناعية عبر لجنة القطاع الخاص من أجل الخروج بأجنحة تضج بالجمال و نخبة ما صنع في سورية في كافة القطاعات الغذائية و الصناعية و الكيميائية و الهندسية و الزراعية .

رئيس غرفة تجارة ريف دمشق :  التي تبنت تشغيل المئات من ذوي الشهداء خلال أيام معرض دمشق الدولي وبأجر مجزي . ما قد يفتح لهم المجال ومن خلال الاحتكاك بالشركات العارضة امكانية الحصول على فرص عمل لاحقاً , و قد قامت غرفة تجارة الريف بتنظيم مشاركة ذوي الشهداء ضمن قوائم تسهل الوصول إليهم لاحقا وبعد انتهاء فترة المعرض وبهذا تكون غرفة تجارة ريف دمشق قد كررت تجربة اتحاد المصدرين في العام الماضي عندما أمن ما يزيد عن 500 فرصة عمل لذوي الشهداء في الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي .

قطان : أكد المستوى الذي وصل إليه القطاع الخاص السوري من التطور وقدرته على لفظ انعكاسات الحرب ونفض غبارها , بل والتطلع ليكون شريكا في عملية إعادة الاعمار وهو ما سيظهر جليا للجميع خلال زيارتهم لمعرض دمشق الدولي وخلال الاجتماعات التي ستعقد على هامشه .

متوقعا أن تكون أيام المعرض حافلة بلقاءات العمل الغنية بين الشركات السورية العارضة وزوار المعرض من رجال الأعمال و التجار والموردين .

مثنيّاً على قرار الحكومة دعم كل العقود التي تبرم على هامش معرض دمشق الدولي . ومشيرا الى التفهم الحكومي لقضايا القطاع الخاص وسعيها لإصدار القرارات التي من شأنها دفع هذا القطاع الى الأمام وتمكينه من امتلاك ناصية العمل المحترف الذي يعزز الوجود الاقتصادي السوري في المنطقة و العالم .

رئيس غرفة تجارة ريف دمشق :  أكد على أهمية العمل التشاركي بما ينسجم مع رؤية الحكومة لهذا العمل من خلال مد جسور الحوار مع الاتحادات والغرف والمجالس من أجل التوصل الى صياغة القرارات بما يلبي احتياجات بيئة العمل ويمكن القطاع الخاص من النهوض والاستمرار والتوسع واستعادة موقعه في الاسواق التصديرية .

مشيرا في هذا السياق أن سورية مقبلة على مرحلة ازدهار وتطور .. داعيا رجال الاعمال السوريين في سورية و الخارج ليكون لهم الريادة في عملية اعادة الاعمار .


نتيجة بحث الصور عن لوجو معرض دمشق الدولي الستين

 

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=135&id=161497

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc