مشروع القراءة الآلية للعدادات إلى الواجهة مجدداً..
وزارة الكهرباء نحو تفعيل المشاريع المتوقفة




مشروع القراءة الآلية للعدادات إلى الواجهة مجدداً.. وزارة الكهرباء نحو تفعيل المشاريع المتوقفة

لم يثنِ عزيمة وزارة الكهرباء تعثّر المشاريع التي تم إطلاقها منذ مدة طويلة، ورغم أن الإعلان عن بعضها يعود إلى عام 2011، لم تتوانَ الوزارة عن إظهارها إلى العلن من جديد، ونظراً لأهميتها وعائديها الاقتصادية على المصلحة العامة تجتهد الكهرباء على إنعاشها وإطلاق المتوقف منها ولاسيما ما يتعلق براحة المواطن بشكل مباشر، وفي تصريح خاص أكد المدير العام لمؤسسة التوزيع في وزارة الكهرباء المهندس عبد الوهاب الخطيب، إصرار وزارة الكهرباء على تنفيذ مشروع القراءة الآلية لكامل العدادات المركبة في دمشق، مشيراً إلى أن المؤسسة تستعدّ لإعداد دفاتر الشروط للإعلان عن المشروع لبدء العمل به بداية الـ2018، وقد قرّرت المؤسسة تركيب ما يقارب الـ15 ألف عداد في منطقة مشروع دمر كانطلاقة أولية وتجريبية يتم إسقاطها بعد النجاح على باقي مناطق دمشق ومن ثم المحافظات السورية.
وعزا الخطيب صعوبة تعميم التجربة حالياً على كل مناطق دمشق إلى ارتفاع تكاليف العداد الواحد التي تصل إلى حدود 100 – 120 دولاراً (تكلفة نقطة العد)، مشيراً إلى أهمية القراءة الآلية في الحصول على تحصيل مالي أفضل وقراءة حقيقية ومباشرة دون أي هدر أو احتكاك مع الموظف، إضافة إلى توفير جهد وخبرات موظف قاطع التيار والمؤشر لمصلحة بعض مفاصل مؤسسة التوزيع، كما يعالج المشروع موضوع الفاقد التجاري وجزءاً من الفني ويعتبر أنموذجاً أكبر للوثوقية والمصداقية  -على حدّ تعبيره- في وقت أوضح فيه الخطيب أن توقف المشروع الذي أطلق منذ 4 سنوات جاء نتيجة فشل أربع شركات من أصل 5 تقدّمت إليه باعتبار أنه عرض لأول مرة، إضافة إلى تكلفته المرتفعة التي وصلت في ذلك الوقت إلى 46 مليون دولار على كامل دمشق.
وتطرّق الخطيب إلى إعادة تدوير مخلّفات المنظومة الكهربائية الكبيرة التي استفادت منها المؤسسة بنسبة 10%، وبالتالي توفير أموال لا بأس بها على الوزارة، بالتوازي مع قيام “الكهرباء” بالاستعاضة عن النحاس بالألمنيوم عند إعادة تأهيل أي منظومة دمّرها الإرهاب دون التأثير في التغذية الكهربائية، وفيما يتعلق بوضع المستودعات والتجهيزات أكد مدير المؤسسة أن كل المخازن والمستودعات الواقعة تحت عين الوزارة بخير وجهوزية عالية مقابل سرقة كاملة ودمار للمستودعات التي وصلت إلى أيدي المسلحين.

سيرياستيبس _البعث



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=136&id=155130

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc