مِزاجٌ سوري لن تُعكّرنا مزاعم الزعران
31/07/2019



سيريا ستيبس – علي محمود جديد :

 

غريبة هي تلك الأصوات الشاذّة التي تملأ نعيقها الآفاق، وهي تروّج لاستحالة وصول سورية إلى مرحلة إعادة الإعمار..! ففي مقالٍ لصحيفة الحياة المهجّنة سعوديّاً ولبنانياً والصادرة في لندن، تطرّق كاتبه لهذه المسألة وكأنه ينحتُ بالصخر حتى يستجلب العبارات الغريبة المتناسبة مع توجهاته وأمانيه، فقد أغلق منافذ الدنيا عن عملية إعادة الإعمار، وأظهر سورية بعجزٍ كامل عن الانخراط في هذا الأمر بطريقةٍ وكأن الأمر مفروغ منه..! هذا الكاتب المأجور الذي احتفت به فضائية ( الحرة – الأمريكية ) ونشرت مقاله على موقعها بمكانٍ بارز يريد أن يؤكد للعالم أن إيران باتت دولة ضعيفة بحكم العقوبات التي تفرضها أمريكا عليها، وبالتالي فإن اعتزامها على المساهمة في إعادة إعمار سورية ما هو إلا سفسطة كلامٍ بكلام، وهي – كما يزعم – أقلّ من عاجزة عن ذلك ..! أما روسيا فيريد هذا الأهبل أن يصوّرها كدولة ضعيفة، وقد أنهكتها العقوبات الأمريكية أيضاً، ولم تعد تقوى على المساهمة بإعادة إعمار سورية، وأن كل المزاعم التي نسمعها بهذا الشأن – على حدّ زعمه – من بعض الشخصيات الروسية، ليست أكثر من كلامٍ في الهواء ..! ولفّ هذا المأجور الكون بأسره فلم يجد باباً لسورية من أجل إعادة إعمارها إلا من خلال دول الخليج والدول الغربية، ولكنه يقضي ويمضي بأوهامه ويؤكد بأن هذه الدول – الخليجية والغربية – لن تقبل هي أصلاً بالدخول في عملية إعادة الإعمار، حتى تتم العملية السياسية في سورية كما يرغبون ويشتهون وكما هو يشتهي..! الغريب فعلاً ماذا يريد هؤلاء الزعران من سورية ..؟! وما علاقتهم حتى يتبجّحوا بهذا الشكل المتطفّل .. وهم ليسوا سوريين؟! إعادة إعمار سورية سوف تتم سواء شاؤوا أم أبوا، وعلى مزاج سورية .. وكما تحب وتشتهي .. وكما تقرر هي .. وقرار سورية واضح بهذا الشأن، فأبوابها كما هي مفتوحة للأصدقاء ستبقى موصدة بوجه كل الذين ساهموا بسفك دماء شعبها ولاسيما مشيخات الخليج والدول الغربية التي لا يُشرّفنا قدومها لا للإعمار ولا لغيره.

 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=137&id=173390

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc