العرس في روسيا والطبل في مقاهي المحافظات
مباريات كأس العالم... موسم للمقاهي وورش صناعة الأعلام والقمصان



دمشق-سيرياستيبس:

صحيح أن جنون كرة القدم هو على أشده في المدن الروسية المستضيفة لمباريات المونديال وفي مدن الدول المشاركة فيه، إلا أن بعضاً من هذا الجنون إن صحت التسمية وصل إلى كثير من المناطق والمدن السورية، حيث تعددت أجواء الاحتفال بالمونديال بين جمهور الكرة بين من فضل مشاهدة مباريات المونديال وتشجيع الفرق المحببة مع الأصدقاء والمعارف في المقاهي والمطاعم التي وضعت شاشات كبيرة وزينت صالاتها بأعلام الدول المشاركة وصور نجومها، وبين من فضل مشاهدتها بعيداً عن الصخب والصراخ فاتجه إلى الاشتراك بباقة القنوات الرياضية الناقلة للمونديال، وهناك من وجد في بادرة جهات وضع شاشات كبرى في بعض الساحات العامة طقساً مفضلاً للاحتفال بالحدث الرياضي بشكل جماهيري وشعبي، أما الجزء الأخر من الراغبين بمتابعة مباريات المونديال فكان خيارهم المستند إلى عدم القدرة على تحمل أي تكلفة مادية متابعة المحطة الأرضية "هوا" التي تنقل معظم المباريات، ومعظم هؤلاء موجودون في دمشق وضواحيها بحكم الإرسال الهوائي للمحطة المذكورة.

كل هذه الطقوس الاحتفالية بالمونديال ترتب على المحتفلين تكاليف مالية تتباين تبعا لعادات المشاهدة وتقاليدها، لكنها تكاليف ليست بالقليل وإن كانت غير مقدرة بشكل إجمالي لأسباب عديدة، في المقابل هناك من يحقق أرباحاً كبيرة أيضاً وتحديداً من أصحاب ومستثمري المقاهي وصانعي أعلام الدول ومطابع صور النجوم والفرق فضلاً عن عائدات الإعلانات التجارية المنشورة هنا وهناك وبأساليب وطرق مختلفة.



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=142&id=159911

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc