تحت راية "العلم هو الحل"
الباحثون السوريون.. الباحثون عن الأمل..




 

سيرياستيبس :

عندما تَقرعُ الحروبُ أبوابَ الأوطان ينتفضُ الغبارُ عن طبولها.. لتبدأَ بعزف ألحانٍ تتمايزُ ما بين النشاز و الإبداع..
و في تلك التي سـُميت بـ "الأهلية" في بلدي الحبيبِ سورية.. مازالت تُقرَعُ الطبولُ على مدى ما يزيد عن ثلاثة أعوام ٍ متتالية بنشازٍ تصدعتِ الأبنيةُ والنفوسُ من شدّته..
ومن بين تلكَ التي لا تكادُ تسمى نغمات.. صدرت سمفونيةٌ اشترك فيها تختٌ كامل ٌ من الآلاتِ الشرقية.. لتنظـُم لحناً يجول أروقةَ الأذهانِ و العقول متنغماً باسم: الباحثون السوريون..
هم كما جماعات النحل، فمن أي فصيلةٍ كانت الملكة سعى جنود النحل ِ"على اختلاف رتبهم وأصولهم" لجلب العسل لها.. و ملكتنا سورية تستحق أرقى أنواع العسل المصفّى النقي الذي لا تشوبه أيُّ شائبة..
وكذلك هؤلاء الشباب و الشابات، آمنوا باستحقاق بلدهم "سوريا" لعطائهم اللامحدود، لعطاءٍ تطوعيّ لم يؤدوه مقابل مادةٍ أو منصبٍ، ولا طمعاُ في جاهٍ أو عزٍ.. و إنما جعلوه خالصاً لعقول أبناء وطنهم.. لم يـُسائلوا بعضهم ولا عنهم عن مرجعية ولا عن مذهبية.. و إنما اتّحدوا لأجل خيرٍ واحد.. الخير من السوريين إلى العرب، ومنهم إلى الإنسانية.. ليكتبوا العلم بأبجدية ٍ عربية..

تم تأسيس مبادرة "الباحثون السوريون" تحت راية "العلم هو الحل" بواسطة الشاب السوريّ الدكتور مهند ملك الحاصل على شهادة الدكتوراه في علم الخلية والبيولوجيا الجزيئية والسرطانات من جامعة ليون في فرنسا، و الباحث المساعد في جامعة كامبريدج في انكلترا في مجالِ علم الإشارةِ والدسم الخلوية والسرطان؛
يقول د. مهنّد عن نفسه "معكم دكتور مهند مؤسس فكرة الباحثون بس مو معناتا مافي غيري بفكر و بقرر، في فريق للادارة و اكتر من ١٢ مجموعة مختصة بكل المجالات" .
استطاع ابن سوريّة مهند أن يجذب بتواضعه و روحه المرحة نخبةً من الشباب والشابات للعمل طوعاً لأجل هدفٍ سامٍ قلما نجدُ له مثيلاً في أيامنا المظلمة.
كانت بذرة المبادرة في صفحة فيسبوكية تهدف إلى جذب الشباب السوري للثقافة و العلم، و من "شلّة رفقة كفو" بعددها القليل تطورتِ الفكرة و انتظم العمل بعد أنِ ازداد عددُ المتطوعين في فريق المبادرة، وبدأت الفكرةُ بالتبرعم لتنتج موقعاً محترفاً يعملُ عليه نخبةٌ من الشباب السوريّ والعربيّ واضعين شعار الباحثون الشباب نـُصب أعينهم: "سَنـُعيد كتابة العلمِ بـ أبجديةٍ عربية"، مما دفعهم إلى العمل بروحٍ واحدة على اختلاف تموقـُعِهم في العالم، باختصاصاتهم المختلفة وكفاءاتهم المتعددة ليتطور إنتاج المبادرة موازياً في مهنيتِه إصدارات أشهر المجلات العلمية العالمية.

يعمل المتطوعون في المبادرة على ترجمة البحوث و المقالات و الفيديوهات العلمية بكافة اختصاصاتها بقديمها وجديدها، وذلك إيماناً منهم بدور الترجمة في مواكبة المجتمع العربي للتطور العالمي، كما يتم العمل في المبادرة على أبحاثٍ علمية وفكرية يقوم عليها فريق "الباحثون السوريون" ويقدمونها طوعاً كذلك بهدف إثراءِ المجتمع الإنساني ونهوضه.
أثبتت هذه المبادرة قدرة الشباب السوري و العربي على النهوضِ بالعلم و الثقافة معتمدين في ذلك على مواردهم الخاصة سواءً كانت جهداً مبذولاً أو مشاركةً رمزية أو مادية..
و هالمرة عنجد.. إي في أمل..
في أمل..

موقع الباحثون السوريون: http://www.syr-res.com/


 



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=152&id=122661

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc