عباس النوري .. ما في تمثال للذين جاؤوا الى دمشق بالباص وحموها ثم عادوا محملين على ضهر سرفيس ؟
09/12/2018



دمشق - سيرياستيبس :

بغض النظر عن رأي وقناعة الفنان السوري عباس النوري ببطولة صلاح الدين من عدمها .. فالرجل لديه موقف صريح وعبّر عنه ..

ما يلفت في الأمر هو دقة ما عبّر عنه النوري عندما تحدث عن أولئك الشبان السوريين الذين حموا ودافعوا عن عاصمة الأمويين وأراد أن يقول أنّهم أجدر من صلاح الدين لتكون لهم كتب التاريخ بل ليكون لهم التاريخ فهم أولى من أولئك الذين لم يثبت من بطولتهم وعنفوانهم شيء ..

يقول عباس النوري :

صلاح الدين الأيوبي وغيره أكاذيب غسلوا دماغنا فيها ونحن صغار ...

تاريخنا سيوف وجواري وفتوحات وعبيد للسلطان ...

بالشام لهلق تمثال صلاح الدين ومكتبة ابن تيمية وقصر العظم وخان أسعد باشا وسوق السلطان وتكية الأمير ....

بينما اللي حموا الشام من الغزوات وفتوحات النصرة وفيلق الرحمن وجيش الإسلام مغيبين ...

مافي تمثال لعلي اللي اجا من طرطوس ع الشام ورجع محمل بالسوزوكي ع قبرو بطرطوس ..

مافي تمثال لأحمد اللي اجا من حلب ع الشام ورجع محمل بالسرفيس ع قبرو بحلب ..

مافي تمثال لسعيد اللي اجا من الدير ورجع محمل بالباص ع قبرو بالدير ....

إذا كان الظاهر بيبرس أوقف مد المغول ... العسكري السوري أوقف مد الربيع الصهيوني ....

مافي أيقونة تاريخية لازم تكون بالشام إلا العسكري السوري ....

بال 2012 لما كادت تسقط العاصمة وقف الأمويين متفرجين على عاصمتهم ...والعباسيين وصلاح الدين والظاهر بيبرس اللي كان درعه حديد متفرجين ولم يحركوا ساكناً ...

ما حمى الشام ولا صلاح الدين اللي كان سيفو من ذهب ولا العباسيين ولا الأمويين إلا شوية شباب اجوا من الأرياف بالكلاشينكوف .. دخانهم حمرا طويلة وبدلاتهم بلا درع ... وخوذهم قديمة .....

اجوا لحماية الشام بالباصات ... وشُيعوا بالسرافيس ....



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=152&id=164509

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc