أهالي كفريا والفوعة يناشدون لاستكمال تنفيذ اتفاق حلب
03/01/2017



 

جدد أهالي بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي الشرقي مناشدتهم للجهات المعنية من أجل استكمال تنفيذ اتفاق حلب، وإخراج الرقم الذي نص عليه الاتفاق من جرحى وأهالي البلدتين.

وفي اتصال كشف مصدر أهلي في الفوعة، عن أنه لا تزال هناك 21 حافلة مخصصة لنقل الجرحى وعائلاتهم محاصرة في البلدة حالها حال الأهالي الذين أتعبهم الحصار المستمر منذ آذار عام 2015.

وأوضح، أنه وفي حين تم إخراج جميع مسلحي الأحياء الشرقية لحلب غير الراغبين في تسوية أوضاعهم وعائلاتهم، لم يخرج من الفوعة وكفريا سوى 900 من الجرحى وعائلاتهم، رغم أن الاتفاق نص على خروج نحو 4500 من الجرحى والعائلات من البلدتين على ثلاث دفعات (1200+1200+2100)، مقابل إخراج قرابة نحو 35 ألفاً من المسلحين وعائلاتهم من أحياء حلب الشرقية، كما أكدت منظمة الصليب الأحمر الدولي.

وكان أهالي البلدتين المحاصرتين من قبل ميليشيا «جيش الفتح» ناشدوا الشهر الماضي عبر «الوطن» وقبيل إخراج الدفعة الأخيرة من مسلحي حلب الجهات المعنية باتفاق حلب بالعمل على تنفيذ الاتفاق المعلن بأكمله، محذرين من «لعبة قذرة» يحاول المسلحون القيام بها.

وتضمن الاتفاق أيضاً إجلاء جرحى من مضايا والزبداني بريف دمشق مقابل الدفعة الأخيرة من الفوعة وكفريا، وقال المصدر: «ربما يكون بقاء الباصات لهذا الأمر لكن حتى اليوم لا مؤشرات تؤكده».

سيرياستيبس- الوطن



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=199&id=147898

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc