القابون الى أحضان الدولة والجيش السوري يقصف ارهابيي جرد فليطة ويحقق اصابات مباشرة
14/05/2017



 

خرجت دفعة تضم نحو ١٥٠٠ مسلّح مع عائلاتهم من حي القابون عند الأطراف الشرقية لمدينة دمشق تمهيداً لإعلان الحي خالياً من جميع المظاهر المسلحة فيما تمت تسوية أوضاع ٥٠٠ مسلح آخرين ضمن اطار التسوية في الحي. وبدأ عدد من الحافلات فجر اليوم بالتجمع لإخراج المسلحين من الحي تمهيدًا لإنهاء جميع المظاهر المسلحة، وجاء إخراج هذه الدفعة بعد أكثر من ١٦ ساعة على توقف الأعمال القتالية في الحي، بين وحدات الجيش السوري والمجموعات المسلحة التي أعلنت ظهر أمس قبولها بالتسوية ومغادرة ما تبقى من أفرادها الحي.

وأكد "المرصد السوري المعارض" وجود حالة إستياء لدى الأهالي في غوطة دمشق الشرقية بسبب منع حواجز ما يسمى بـ"فيلق الرحمن" من يرغب منهم بالانتقال الى حي "القابون" عبر الأنفاق التي تربط بين الحي والغوطة الشرقية، وذلك من أجل الخروج مع مسلحي الحي الى الشمال السوري.

الى ذلك، استهدف الجيش السوري ومجاهدو المقاومة بالقذائف المدفعية مواقع مسلّحي "جبهة النصرة" في "جرد فليطة" في القلمون الغربي وحققوا إصابات مباشرة في صفوفهم ودمروا نقطة رصد وقتلوا من فيها.

وفي الرقة وريفها، أكدت مواقع مقربة من تنظيم "داعش" مقتل مسلحين اثنين من "قوات سوريا الديمقراطية" جراء تفجير التنظيم عبوة ناسفة في قرية ميسلون في ريف الرقة الشمالي، كما قُتل مسلّحان آخران لـ"القوات" إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها التنظيم على الطريق الرابط بين قريتي "المبروكة" و"سلوك" في ريف الرقة الشمالي.

هذا وأقام أهالي بلدتي الفوعة وكفريا المُحاصرين وقفة تضامنية طالبوا فيها بالإفراج عن المختطفين الذين ما زالو مفقودين جراء التفجير الارهابي الذي استهدف قافلة الحافلات التي كانت تُقل الخارجين من البلدتين في الدفعة الاولى في منطقة الراشدين غرب حلب.



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=199&id=151287

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc