ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/06/2024 | SYR: 23:01 | 20/06/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19


خلطات كامبو


شاي كامبو


IBTF_12-18



HiTeck


runnet20122



 في سورية فرع مصرفي لكل 44.6 ألف مواطن ؟
30/04/2024      


سيرياستيبس :

نورمان العباس :

أكد نائب رئيس غرفة صناعة دمشق لؤي نحلاوي  : ضرورة افتتاح فروع مصرفية في المناطق الصناعة وتوظيفها بما يخدم الصناعي وبين أن إحدى المشاكل التي تعاني منها المناطق الصناعية الفقر في عدد الفروع المصرفية المفعلة الموجودة فيها.

وأشار إلى أن افتتاح فروع مصرفية وزيادة العدد فقط لا يحل المشكلة بل يجب أن تكون هذه الفروع تعمل وموظفة بشكل صحيح وتخدم الصناعي ولفت إلى أن مدينة عدرا الصناعية تحتوي على عدد من المصارف لكنها غير مفعلة ولا يمكن الاستفادة منها وشدد على أن الصناعيين لا يملكون أي نوع من المزايا في عملهم مع البنوك.

وبدوره أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور علي محمد :  أن عدد المصارف العاملة في سورية 15مصرفاً خاصاً و6 مصارف عامة، وبين أن كل مصرف لديه عدة فروع وبحسب إحصائية للمكتب المركزي للإحصاء في عام 2021، يبلغ عدد سكان سورية نحو 23 مليون نسمة، وبحسب الإحصائيات يبلغ عدد فروع المصارف العاملة في البلد (عامة وخاصة) 515 فرعاً تقريباً، وأضاف: هذا يعني أن لكل 44.6 ألف مواطن فرعاً مصرفياً وحيداً.

ولفت محمد إلى أن المصارف مرآة للواقع الاقتصادي وبين أنه إن لم يكن هناك اقتصاد قوي فلن يكون لدينا مصارف متفرعة تقوم بوظيفتها الاعتيادية من استقبال الودائع ومنح القروض.

وأشار محمد إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب وجود جهاز مصرفي قوي ومتفرع قادر على تعبئة وجذب المدخرات المحلية بمختلف أشكالها (حسابات جارية، توفير، ودائع قصيرة وطويلة الأجل).

ولفت إلى أهمية تشجيع افتتاح فروع مصرفية في المناطق الصناعية كافة لما تعانيه من فقر بالفروع المصرفية، وذلك بحاجة إلى حالة النمو وسلامة اقتصادية، أما في حالة التراجع الاقتصادي وارتفاع معدلات التضخم فنحن لا نستطيع أن نفرض على المصارف افتتاح فروع في محافظات جديدة على الرغم من الحاجة إليها بسبب التكاليف المرتفعة سواء من ناحية تكلفة إنشاء مبنى وتجهيزه وأجور العاملين، وبين أن بعض المصارف الخاصة ترى أنه في ظل الواقع الاقتصادي الحالي لا حاجة لهذه التكاليف لأن هذا الفرع لن يحقق أرباحاً كبيرة وأشار إلى أن افتتاح فروع جديدة مرهون بإدارة المصارف التي تقوم بدراسة الجدوى الاقتصادية.

ورأى الدكتور في كلية الاقتصاد عابد فضلية  :  أن فروع المصارف الخاصة قليلة من حيث العدد ومن حيث الانتشار والتوزع الجغرافي، أما بالنسبة لفروع المصارف العامة، فأعدادها كبيرة وانتشارها الجغرافي واسع ومقبول نسبياً، لكن ليس بالمطلق، وبين أن هناك حاجة ماسة لمزيد من الفروع ولأضعاف مضاعفة من الصرافات الآلية وخاصة في مناطق الوجود السكاني الكثيف ومناطق الحراك والنشاط الاقتصادي، وفي المناطق الحرة وعلى الطرقات الدولية والمناطق الصناعية على الأخص، وأشار إلى إمكانية تغطية الاحتياج الكبير للفروع المصرفية من خلال الاتفاق بين المصارف، الأمر الذي يتطلب تدخل المصرف المركزي ووزارة المالية كمنسق وراعٍ لهذا المبدأ في التوزع.


طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16




Orient 2022



معرض حلب


ChamWings_Banner


CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس