ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/01/2022 | SYR: 02:49 | 20/01/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18



Sham Hotel







runnet20122




 يبدو أنّه جاء الوقت لتنظيم الأبار غير المرخصة ؟
06/12/2021      


 

الزراعة والموارد المائية تناقشان إحصاء الآبار في سورية

 
 
 

سيرياستيبس :

ناقش اجتماع عقد في وزارة الزراعة واقع عملية حصر وإحصاء الآبار التي يتم تنفيذها بالتعاون بين وزارتي الزراعة والموارد المائية في المحافظات، وما تم إنجازه والصعوبات التي تواجه عملية الإحصاء، وذلك بحضور وزيري الزراعة المهندس محمد حسان قطنا والموارد المائية الدكتور تمام رعد.
وبيّن وزير الزراعة أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة كيفية معالجة وضع هذه الآبار، ومعرفة عددها وتوزعها واستخدامها والمساحات ونوع المزروعات التي ترويها، وعدد الآبار المخالفة منها والمرخصة، والعاملة منها والجافة، وخاصة أننا نمرّ بفترة انحباس أمطار وتغيرات مناخية، وتراجع في معدلات الهطولات المطرية، وبالتالي هناك عجز مائي كبير جداً، وهذا يشكل تحديات كبيرة على القطاع الزراعي النباتي والحيواني، ولا بد من البحث عن بدائل لكيفية التعامل مع الخطة الإنتاجية الزراعية ورسم السياسات الزراعية للوصول إلى استقرار الإنتاج وعدم خسارة الفلاحين والتكيف مع التغيرات المناخية، سواء للزراعات الشتوية أو الصيفية والمساحات المروية أو البعل، بالإضافة لإجراءات أخرى مثل تعديل مواعيد الزراعة أو خارطة الأصناف بالنسبة للقمح والشعير، وأيضاً ما يخص الأعلاف نتيجة تدهور المراعي.
وبيّن الوزير أن 70% من الإنتاج الزراعي هو من المساحات المروية وبالتالي خسارة أي متر مكعب من المياه تقابلة خسارة في الإنتاج، وهذا يحتاج لإدارة صحيحة ومستدامة للمصادر المائية، واستثمار ما هو متوافر ويحقق التوازن ويمنع أي هدر للمياه، وهنا لابد من الحصول على رقم إحصائي دقيق للآبار.
وأكد وزير الموارد المائية أن اللجان المكلفة بحصر الآبار بدأت أعمالها وتقوم بجمع البيانات وتقديرات استجرار المياه منها وبناء على ذلك سيتم اتخاذ القرارات المناسبة من كل الجهات المعنية، لافتاً إلى أن البداية كانت من ريف دمشق حيث تم إحصاء حوالي 57 ألف بئر، لافتاً إلى أنه بعد إنهاء عملية الإحصاء وفق الآلية المقترحة سيكون بعدها عملية تدقيق للبيانات وأخذ عينات عشوائية لمطابقتها.
واستعرض مديرا الموارد المائية والزراعة بريف دمشق الإجراءات المتخذة للإحصاء في المحافظة والصعوبات التي تعترض العمل.
وتم خلال الاجتماع تقديم عروض حول واقع الآبار في سورية والآبار الزراعية منها.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1


معرض حلب




Haram2020_2


mircpharma



ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس