ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/08/2022 | SYR: 15:51 | 16/08/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




Baraka16

 مع رفع حوافز العاملين في المصارف الى 10 %
مدير عام التجاري : تعتبر نسبة عالية عالمياً، وبات العاملون أشبه بالمساهمين في المصرف
03/08/2022      


سيرياستيبس :

استمع مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية أمس برئاسة المهندس حسين عرنوس من وزير الإعلام الدكتور بطرس الحلاق إلى عرض حول خطة الوزارة لتطوير الخطاب الإعلامي والصحافة الإلكترونية وتوسيع دائرة المحتوى الإخباري وتطويره وتدريب وتأهيل الكوادر الفنية المتخصصة، إضافة إلى تطوير التشريعات الناظمة للعمل الإعلامي، حيث أكد المجلس أهمية التطوير المستمر لقطاع الإعلام وتفعيل عمل الدوائر الإعلامية بالوزارات وتسهيل حصول الصحفيين على المعلومات.

وفي ظل استكمال الاستعدادات لإجراء انتخابات المجالس المحلية خلال الفترة القادمة، أكد المجلس أن الباب مفتوح أمام الجميع للترشح لهذه الانتخابات بهدف الوصول إلى قيادات كفؤة تحظى بثقة المجتمع المحلي وتكون قادرة على تحقيق التنمية وتحسين الخدمات ولاسيما في ظل التوجه إلى اللامركزية الإدارية، وجدد المجلس تأكيده على المحافظين تطبيق النصوص القانونية بكل مسؤولية وعدم منح أي استثناءات ومنع مخالفات البناء قبل البدء بها.

كما أكد مجلس الوزراء أهمية المتابعة المستمرة وتكثيف الجهود لاستلام أكبر كميات ممكنة من القمح مع اقتراب انتهاء الموسم مع مواصلة تنفيذ عقود التوريدات لتعزيز المخازين من المحصول لفترات طويلة باعتباره ركيزة أساسية للأمن الغذائي.

وطلب المهندس عرنوس من الجهات المعنية تعزيز منظومة النقل الداخلي داخل المدن وبين المحافظات من خلال إصلاح الباصات المتضررة والتعاقد على استقدام باصات جديدة وإعادة العمل في شركة الكرنك لتكون نواة أساسية لتأمين النقل وتحقيق التوازن بأسعار النقل، وشدد على الإسراع بإنجاز آليات لمراقبة وسائط النقل الجماعي وفرض العقوبات الرادعة بحق المخالفين وفق القوانين والأنظمة.

ووافق المجلس على رفع سقف الحوافز الإنتاجية للعاملين في المصارف العامة ليصبح 10 بالمئة بدلاً من 2.5 بالمئة بهدف الحفاظ على الخبرات والكفاءات المصرفية، وتم تأكيد ضرورة الارتقاء بجودة ونوعية الخدمات المقدمة بالمصارف.

و بين مدير عام المصرف التجاري السوري علي يوسف أن قيمة أرباح التجاري الصافية عن العام الماضي بلغت نحو 23 مليار ليرة، وفي حال إسقاط نسبة الحوافز 10 بالمئة على هذا الرقم، ستكون قيمة الحوافز نحو 2.3 مليار ليرة، وهو رقم مهم وسيكون له أثر فعال على رفع كفاءة القوة العاملة لدى المصرف، واعتبر أن نسبة 10 بالمئة تعتبر نسبة عالية عالمياً، وبات العاملون أشبه بالمساهمين في المصرف.

من جهته أوضح معاون مدير عام مصرف التسليف الشعبي عدنان حسن أن القانون الجديد يسمح بإمكانية توزيع نسبة تصل إلى 10 بالمئة من الربح الصافي للمصرف على العاملين فيه وضبط حصص العاملين والمشمولين بالحوافز الإنتاجية وفقاً لمجموعة من التعليمات التنفيذية الخاصة بكل مصرف، والمعايير المرتبطة بتقييم الأداء.

وأضاف حسن: إن رفع نسبة الحوافز من 2.5 بالمئة إلى 10 بالمئة من الأرباح الصافية للمصارف مهم جداً ويحافظ على كوادر المصارف العامة وبرفع من مستوى الأداء وجودة الخدمات التي تقدمها المصارف وخاصة أن معظم المصارف العامة تعاني من نزف في مواردها وخاصة الذين لديهم خبرة ومهارات في العمل المصرفي، مبيناً أنه لدى التسليف الشعبي نحو 13 ألف عامل في الإدارة والفروع في المحافظات سيستفيدون من الحوافز الجديدة وفق آلية توزيع الحوافز المحددة لدى المصارف العامة وفق تعميمات وزارة المالية وقرارات مجالس الإدارات.

من جهته قال معاون وزير المالية رياض عبد الرؤوف: إن القانون يهدف «للحفاظ على العاملين في القطاع المصرفي وخاصة الخبرات المصرفية والتقنية والفنية وحماية كوادر المصارف الحكومية من المنافسة مع القطاع المصرفي الخاص والمصارف في الخارج». وأن القانون سيكون له أثر إيجابي في العمل المصرفي وخاصة أن القانون سمح برفع نسبة الحوافز من الأرباح الصافية لدى المصارف أي زيادة حصة الحوافز من الأرباح الصافية 4 أضعاف (400 بالمئة)».

وحول طريقة توزيع الحوافز، عبد الرؤوف أكد وجود معايير وقواعد لدى كل مصرف تحدد كيفية منح الحوافز وتوزيعها أهمها «كفاءة العامل وإنتاجه» وغيرها من المعايير، مضيفاً إنه «من غير المنطقي توزيع المبلغ المالي للحوافز على كل العاملين بالتساوي لأن ذلك يفقد الحافز معناه والجدوى منه كأداة مهمة لتطوير كفاءات العاملين وزيادة مهاراتهم في العمل.

إلى ذلك شدد المجلس على وضع دراسة متكاملة لزيادة مواقع الفوسفات المستثمرة والكميات المستخرجة باعتبار هذا المنتج ثروة وطنية تحقق إيرادات بالقطع الأجنبي وضرورة العمل لتحقيق أفضل فائدة ممكنة في هذا المجال، وطلب من لجنة التنمية البشرية وضع رؤية مناسبة لاستثمار الفئات المبدعة بين الأجيال الصغيرة واليافعة والشابة وتقديم الدعم المناسب لها لتكون نواة أساسية للعمل الإبداعي في جميع المجالات.

وطلب المجلس من وزارة الصحة تأمين متطلبات تشغيل مشفى خزنة بريف صافيتا وفق الإمكانات المتوافرة ليتمكن من تقديم الخدمات الضرورية، ووافق على الدراسة المقدمة لاستكمال إعادة تأهيل صومعة طرطوس ووضعها بالخدمة في أسرع وقت، وعلى المذكرة المتعلقة بإجراءات تأمين 50 ألف طن من مادة البرغل وعرضها في صالات السورية للتجارة بأسعار أقل من السوق.

وناقش المجلس مشروع صكاً تشريعياً بتعديل المادة /115/ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات بهدف معاملة حملة الشهادة الثانوية الممنوحة من المدارس غير السورية المرخصة في سورية معاملة الطالب السوري غير المقيم بالنسبة للقبول الجامعي.

وشدد رئيس المجلس على أهمية متابعة القضايا الخدمية المطروحة خلال جلسات مجلس الوزراء على أرض الواقع وإيجاد الحلول اللازمة لتحسين واقع الخدمات، مؤكداً ضرورة الإسراع بإنجاز التشريعات والأنظمة الخاصة بتفعيل نظام الجودة بما يضمن وجود المنتجات في الأسواق بأفضل المواصفات.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس