ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/01/2022 | SYR: 04:57 | 24/01/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 الوزير عمرو سالم يرد على كتاب المستبعدين من الدعم .. بالتأكيد عليه ؟..
28/11/2021      


لا يتوفر وصف.


دمشق - سيرياستيبس :
ما أن انتشر الكتاب الذي يتضمن مقترحات بقائمة من لايستحقون الدعم الحكومي ,والذي تسرب عن طريقة وزارةالتربية وتحت ضغط التعليقات التي امتلأ بها الفيس بوك حتى خرج الوزير عمرو سالم ليرد ويقول أن المقترحات مازالت قيد الدراسة , لكنه في الوقت نفسه لم يمنع نفسه من وضع اشارة تؤكد أن مضمون الكتاب صحيح فعلا عندما قال بأنّ   القادر على تسديد مبلغ ٥٠ أو ٧٥ الف ليرة لوجبة طعام واحدة في مطعم لا يستحقّ الدعم!

كلام سالم جاء في منشور له توضيحا لكتاب متداول بخصوص الشرائح التي ستستبعد من الدعم الحكومي ويشمل طيف واسع من المجتمع السوري منهم الصيادلة والمغتربين ومالكي اكثر من منزل واصحاب بطاقات الفيميه ومن سيارته كرت ٢٠٠٨ وما بعد والمحامين ...

وقال سالم: "ما يتم تداوله من شرائح يقال أنها ستحذف من الدعم هو مجرد جمع معلومات للدراسة، ولم يتم اتخاذ القرار بمن سيستبعد من الدعم.

واضاف: في كل الاحوال، يمكن القول بشكل عام أنّ القادر على تسديد مبلغ ٥٠ أو ٧٥ الف ليرة لوجبة طعام واحدة في مطعم لا يستحقّ الدعم. ولا يجوز دعمه على سبيل المثال. وتقاطع المعلومات يحصر هؤلاء.

واشار سالم الى ان الموظّف أو العاطل عن العمل أو من دخله ضعيف، فهو الأحقّ بالدعم وزيادة المواد المدعومة

مع الاشارة الى أن ملف اعادة توجيه الدعم اظهر ضعف قاعدة البيانات في سورية بل وعدم وجودها بالشكل الذي يمكن بناء عليه بناء القرارات .. بانتظار بداية العام القادم والذي ستعلن فيه حكومة حسين عرنوس بداية عهد جديد من الدعم في سورية .. .

وذكر ان هناك أكثر من ٥ تريليون ليرة من الموازنة مخصّصة للدعم. وهذه لا يجوز أن تذهب إلى المقتدرين

في الحقيقة يظهر بشكل واضح أن هناك قصور في معالجة ملف توجيه الدعم الى مستحقيه وأن من يقوم بالاعداد للأمر الذي يقترب موعده ,  ليس بتلك الاحترافية ولا العمل الجماعي المطلوب والأيام القادمة ستثبت لنا فيما إذا كان الدعم سيوجه الى مستحقيه فعلا وهل سيتم تأمين المواد لفئة المدعومين دون طوابير ودون فواصل زمنية طويلة ودون انقطاع ؟ اسوة بالمستبعدين من الدعم والذين يظهر جليا أنّه سيكون بإمكانهم التمتع بقاعدة ادفع واحصل على ماتريد من مواد ؟
فهل ماهو قادم نشاد العدالة أم تكريس  للطبقية ؟  ..



 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق