ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:29/09/2022 | SYR: 02:02 | 29/09/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




 حالنا الراهن يجب أن لا يستمر طويلاً ..
المسألة ليست سهلة و ليست سحراً .. و بالتأكيد ليست مستحيلة
18/07/2022      



ما يجري يتابع الهدم ... ولا يراكم خطوات بناء

كتب الاعلامي أسعد عبود - خاص لسيرياستيبس :

إذا كان ليس من العدل أن نحاسب الدولة ممثلة بالحكومة على عدم تصديها لرسم خطة عمل تضعنا على مشارف عملية اعادة البناء .. و لا سيما مع هذه الحكومة .. ؟؟؟ فإن السؤال غير البريء ..يبقى جائزاَ .. من حيث أن هذه الحكومة و كامل الادارة الراهنة للعمل الاقتصادي و الاجتماعي .. هي في وجودها و تركيبتها مسؤولية الدولة .. هي التي اختارتها و ورطتها و مصرة عليها .. و بالتالي لا يشكل ضعفها و هزالها مبرراً لتأخر انطلاق عملية اعادة البناء المنتظرة .. الواضح تماماً أن الدولة لم تعلن بعد خطتها لعملية جادة لإعادة البناء و هي العملية التي من أولى اشاراتها و مقوماتها ..تولي حكومة غير هذه بالكامل .. غيرها .. بشخوصها و أبطالها و مديريها .. و غيرها .. بأدائها على وجه التحديد و الخصوصية .. عندما نقول : حكومة .. نعني بشكل طبيعي : كامل الكادر القيادي الإداري و ليس مجلس الوزراء فقط .. عندما نرى أو نشعر مثل هذا التوجه تولد أمامنا فرصة لاحتمالات التفاؤل . و المسألة ليست سهلة و ليست سحراً .. و بالتأكيد ليست مستحيلة .. أعني تولي حكومة قادرة على فهم الحالة و التفاهم معها و اعلانها للجمهور .. و هذا ضروري جداً .. أقصد " اعلانها للجمهور " و ترصد ردود الفعل عليها.. الناس لا تعرف حقيقة و تفاصيل و تصاريف الحالة و ما يجري و ما يمكن أن يسهّل ..أو يتحدى .. كل ما نعرفه أننا أمام حكومة ليس لديها ما تقوله أو تقويه أو تعف عنه .. معنية بكل شيء ولا تعنى بشيء .. الحاجة هي لحكومة تتقدم ببيان للشعب يحدد بدقة و صدق ماذا لدينا ؟؟ .. و إلى أين يوصلنا ؟؟ و ماذا نحتاج .. ؟؟ لعلنا بذلك نضيق من فوهات الفساد العجيب القائم .. و ساحات الكذب الذي يمارس من أعلى السلطات إلى أدناها .. فتفتح مجالاً مهما كان صغيراً لفهم عقلاني لحقائق الأمور .. بما قد يترك فرصة لتأسيس أرضية لوضع خطة اعادة البناء.
لا أصدق بأن مستوى الكفاءات العلمية و الادارية لدى السوريين ... كل السوريين .. لا يوفر فرصة لفريق عمل مثل هذا ... نسميه الحكومة .. ؟؟؟!!! حالنا الراهن يجب أن لا يستمر طويلاً .. و في ما يرسمه على الأرض من اجراءات و تعليمات و شروحات و دعايات و ادعاءات .. ما يزيد في تعقيد الحالة .. و يخلق فيها كثير التعرجات و الردم و الركام و الخرائب .. بمعنى : إن الأداء الراهن للحكومة .. لا يقرب الخطى لانطلاقة اعادة البناء .. بل يبعدها و يعقد من امامها .. الكل يعرف و يرى و يسمع .. و لكل ردة فعله و موقفه .. لكن .. الكل ينتظر .. و ربما يأمل .. فهل يقترب الانفراج على هذا الشعب و هذه البلاد .. ؟؟!! لسنا البلد الوحيد في التاريخ الذي عاش حرباً

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس