ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/04/2024 | SYR: 05:54 | 21/04/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

  تغيير زيت السيارة 150 ألف ليرة للزيوت المحلية و250 ألف ليرة للمستوردة
25/05/2023      



سيرياستيبس :

باتت أسعار الزيوت المعدنية مثل البورصة بسبب الارتفاعات الكبيرة المتلاحقة في ظل انعدام الرقابة على الأنواع المتوافرة منها في الأسواق حيث اشتكى أصحاب السيارات والآليات في السويداء من ارتفاع أسعارها بعد أن تجاوزت تكلفة تغيير الزيت للسيارة الواحدة 150 ألف ليرة للزيوت المحلية المنشأ وإلى نحو 250 ألف ليرة للزيوت المستوردة ما تسبب بإضافة أعباء كبيرة عليهم تضاف إلى الأعباء المعيشية الأخرى في ظل تردي الوضع الاقتصادي وانخفاض القدرة الشرائية.

أصحاب مراكز بيع الزيوت المعدنية في محافظة السويداء أكدوا  الارتفاع الكبير في أسعار الزيوت المعدنية بسبب عدم توفير المادة من قبل شركة المحروقات (سادكوب) وحرمانهم منها رغم تجديدهم لتراخيص حصولهم على المادة بداية العام الحالي بتكلفة تزيد على 500 ألف ليرة لكل ترخيص، إلا أنهم لم يحصلوا إلا على عدد محدد من العبوات ولمرة واحدة خلال الأشهر الخمسة وهو الأمر الذي أدى إلى بقاء بورصة الزيوت بأيدي أصحاب المغاسل والمشاحم الكبيرة على ساحة المحافظة إضافة إلى السوق السوداء للمادة.

بدورهم أصحاب المشاحم والمغاسل ممن التقيناهم أكدوا الارتفاع الكبير بأسعار الزيوت واستجرار الجديد منها بأسعار فلكية، على حين أشار البعض إلى أنهم يعملون ضمن الكميات الشحيحة التي يتم توفيرها من قبل شركة سادكوب مؤكدين أن رفع أسعارها ضمن المغاسل والمشاحم أتى من باب الحفاظ على رأس المال في حال اضطروا إلى استجرار كميات جديدة من السوق السوداء بعد نفاد الكميات لديهم، مشيرين إلى أن عدم تزويدهم بالمادة من قبل الشركة إضافة إلى نقص السيولة لديهم أدى إلى تراجع عمل كثير من المغاسل والمشاحم كما فرض على كثير منهم إغلاق مراكزهم في ظل هيمنة الزيوت المستوردة على الأسواق.

وطالب أصحاب مراكز بيع الزيوت وأصحاب المغاسل والمشاحم على ساحة المحافظة بضرورة توفير المادة من قبل شركة المحروقات (سادكوب) ومراقبة أسعار الزيوت المستوردة في الأسواق بما يحد من ارتفاعها الجنوني.

بدورها دائرة التجارة في فرع شركة المحروقات في السويداء أكدت أنه يتم تزويد مراكز بيع الزيوت المعدنية وأصحاب التراخيص بحسب الكميات الواردة من معمل زيوت حمص مع الإشارة إلى أن الكميات أقل من حاجة السوق.

رئيس نقابة عمال النفط في اتحاد عمال السويداء ثائر عزام أكد  أن مخصصات الزيوت المعدنية وخطة توزيعها مركزية من الإدارة العامة لشركة محروقات وبناء على مراجعة أصحاب مراكز توزيع الزيوت وأصحاب المغاسل والمشاحم تم التواصل مع المدير التجاري في الإدارة العامة لشركة المحروقات في دمشق مصطفى حصوية لتتم متابعة مخصصات مراكز بيع الزيوت المعدنية وأصحاب التراخيص وتأمينها بحسب خطة توزيعها من 20 إلى 25 من كل شهر وضمن الكميات المتوافرة.

عبير صيموعة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق