ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/07/2024 | SYR: 04:08 | 25/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19


خلطات كامبو


شاي كامبو


IBTF_12-18



HiTeck


runnet20122



 أمين سر غرفة تجارة حلب
لا يوجد مواد يمكن أن يتم تصديرها إلى الصين سوى القليل من الأعشاب وبعض الصناعات التراثية وصابون الغار
15/10/2023      



 سيرياستيبس :

يرى رجال الأعمال من تجار وصناعيين في حلب أن تطور العلاقات السورية – الصينية وخاصة في المجال الاقتصادي سينعكس إيجاباً بشكل كبير على الاقتصاد السوري ويسهم في نهوضه من الحالة الصعبة التي يمر بها حالياً.

وفي حديثه  قال أمين سر غرفة تجارة حلب سامر نواي “إن تطور العلاقات الاقتصادية مع الصين تعتبر بداية حقيقية للانفراج الاقتصادي والتغلب على الحصار الاقتصادي من خلال الاتفاقيات التجارية والصناعية التي سيتم توقيعها”.

وأكد نواي أن مبادرة الحزام والطريق ودور سوريا فيها كحجر زاوية سيسهم أيضاً في دفع عجلة الاقتصاد، مشدداً على أن تفعيل الدور السوري يتطلب تشريعات وقوانين اقتصادية حديثة ومرنة تسهل العمل الاقتصادي وهو ما يتطلب أيضاً تعاون كافة الجهات العامة والخاصة لتسهيل عمليات الاستيراد كون الصين تصدر الكثير من المنتجات.

وفيما يتعلق بالمواد الممكن تصديرها أشار نواي إلى أنه لا يوجد في الوقت الراهن مواد يمكن أن يتم تصديرها إلى الصين سوى القليل من الأعشاب وبعض الصناعات التراثية وصابون الغار الذي تشتهر به حلب.

الصناعي محمد صباغ وافق  حديث نواي وخاصة ما يتعلق بعدم وجود منتجات يمكن تصديرها، مؤكداً أن العلاقات الاقتصادية المتطورة مع الصين تسهم في دعم الاقتصاد السوري وخاصة التعامل بالعملات المحلية وتسهيل توريد الآلات وخطوط الإنتاج وعدم التقيد بالعقوبات الغربية.

وأضاف صباغ: ومن المهم أن تتفق الحكومتان السورية والصينية على تخفيف أعباء الشحن خاصة للمواد الأولية كون 65-70% من المواد الأولية مستوردة الصين لأن تكاليف الشحن تزيد أسعار المنتجات السورية نحو 50% عن أسعار المنتجات اللبنانية والأردنية، لافتاً إلى دعم الصين لسوريا في الصناعات التكنولوجية وافتتاح مراكز تدريب وتأهيل لخريجي الجامعات والمعاهد ليتم تصنيع جزء من التكنولوجيا الصينية في سوريا.

ودعا صباغ إلى تشخيص واقع ومتطلبات الاقتصاد السوري بصورة واقعية لا تجميلية ليتم الاستفادة من العلاقات مع الصين بالشكل الأمثل الذي يسهم حقيقة بتغيير واقع الاقتصاد السوري نحو الأفضل وبالتالي انعكاسه على الواقع المعيشي.

يذكر أن الجانب الاقتصادي أخذ حيزاً كبيراً من الزيارة التي قام بها الرئيس بشار الأسد إلى الصين الأسبوع الماضي 

اثر برس .

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16




Orient 2022



معرض حلب


ChamWings_Banner


CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس