ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/11/2022 | SYR: 21:24 | 28/11/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




Baraka16

 رحلة البحث عن الحلقة المفقودة في مشوار صناعة الرغيف.. هكذا تصطدم الجودة بعقبة “التكديس”
15/11/2022      



 

سيرياستيبس :

على الرغم من التحسن النسبي الذي شهدته صناعة الرغيف في الكثير من المخابز العاملة في محافظة درعا وخصوصاً العامة منها، والتي أدخلت تحسينات على خطوط إنتاجها، لاتزال جودة الرغيف في بعض مناطق المحافظة على المحك، وهو ما أثار جملة من التساؤلات عن الحلقة المفقودة في مشوار جودة رغيف الخبز، ومن المسؤول عنها، هل هي نوعية الدقيق، أم خطوط الإنتاج في الأفران والمخابز، أم هي مشكلة نقل الخبز وتكديسه من المعتمدين، ثم ماذا عن التباين في الجودة بين رغيف منتج في مخبز، ورغيف ينتجه مخبز آخر في المنطقة الواحدة؟.
مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز في محافظة درعا المهندس حميدي الخليل كشف في حديثه لـ”تشرين” أن الفترة الماضية شهدت تحسناً في جودة رغيف الخبز على مستوى المحافظة، وذلك بعد عمليات التحديث الفني التي جرت لكثير من خطوط المخابز العامة وإدخال خطوط جديدة حيز العمل مؤخراً، والتي جرى تركيبها بالتنسيق والتعاون بين محافظة درعا وفرعي السورية للمخابز والهلال الأحمر العربي السوري، وبدعم من برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الصليب الأحمر، إضافة للأعمال المدنية المنجزة في المخابز العامة الاحتياطية والآلية من أعمال ترميم وإكساء وغيرها.
وبيّن أنه جرى في الآونة الأخيرة، وضع خط إنتاج في مخبز بصرى الشام بطاقة إنتاجية 16 طناً يومياً، كما جرى وضع خط كامل بطاقة إنتاجية تبلغ 750 ربطة بالساعة في مخبز إزرع الآلي، كما سيتم قريباً وضع خطي إنتاج في مخبز نوى الآلي بطاقة إنتاجية تصل إلى 20 طناً يومياً، إضافة إلى خط إنتاج في مخبز مدينة إنخل الآلي والذي هو قيد العمل حالياً، مؤكداً أن تحسين خطوط الإنتاج القائمة ووضع خطوط إنتاج جديدة انعكس إيجاباً على جودة رغيف الخبز المنتج في المخابز العامة في المحافظة والتي تبلغ 17 مخبزاً، منها 11 مخبزاً احتياطياً وستة مخابز آلية.
ونفى الخليل وجود مشكلات فنية في الطحين الذي يجري توزيعه على المخابز، فالطحين الموزع، على حد رأيه، يجري استلامه بالتنسيق بين فرعي السورية للمخابز والسورية للحبوب وفق الأصول المعتمدة ووفق شهادة تحليل، علماً أن حاجة المحافظة من الدقيق التمويني تبلغ 340 طناً يومياً، منها 167 طناً تخصص للمخابز العامة والبقية للمخابز الخاصة التي يبلغ عددها 100 مخبز.
وأشار الخليل إلى أن المشكلة الأبرز التي لا تزال تعانيها صناعة الرغيف في المحافظة هي مشكلة نقل الخبز من المخابز إلى المعتمدين، والتي لا يزال يجري فيها اتباع طرق غير صحيحة وغير صحية في نقل الخبز، حيث يجري تكديس الربطات فوق بعضها البعض ما يؤثر سلباً في جودة الخبز، والدليل على ذلك -حسب قوله- أن الخبز الموجود في المخابز يختلف عن الموجود لدى المعتمدين رغم أن كليهما من إنتاج المخبز نفسه، مضيفاً: إن هذه المشكلة -أي النقل- تكاد تطيح بكل الجهود التي يتم بذلها لتحسين جودة الرغيف ومن ضمنها تحديث خطوط الإنتاج وإدخال خطوط جديدة حيز العمل، على اعتبار أن صناعة الرغيف هي عملية متكاملة وسلسلة حلقات متصلة، يؤثر أيٌّ منها في الأخرى.
وعن رأيه في جودة الخبز المنتج في مخابز القطاع الخاص، لفت الخليل إلى أن مشكلة هذه المخابز تكمن في أن أغلبها بات قديماً، و80% من خطوط إنتاجها متهالكة وعفى عليها الزمن، وهذا ما يترك تأثيراته السلبية على جودة الخبز، ويعرض كميات كبرى من الدقيق والمحروقات للهدر، إضافة إلى ماسلف ذكره من مشكلة نقل الخبز بطرق غير صحيحة والتي تنطبق على المخابز الخاصة كما العامة.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس