ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/01/2022 | SYR: 12:52 | 16/01/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 انخفاض أسعار الألبان ... ممكن في حال :
توفر المازوت والغاز .. وسقطت الأمطار في المراعي ؟؟
28/12/2021      




سيرياستيبس :

بين رئيس الجمعية الحرفية للألبان والأجبان عبد الرحمن الصعيدي :  أن توزيع المازوت لحرفيي الجمعية تحسن منذ 15 الشهر الجاري وحصل 80 بالمئة من الحرفيين على المادة التي باتت اليوم متوافرة لهم بسعر 1700 ليرة بعد أن كان يتم شراؤها من قبلهم من السوق السوداء بسعر 3500 ليرة.

وأشار إلى أنه تمت زيادة مخصصات الحرفيين من الغاز الصناعي منذ 15 الشهر الجاري وأصبح الحرفي يحصل على 3 أسطوانات غاز كل عشرة أيام بدلاً من أسطوانتين، مشيراً إلى أن توافر المازوت بالسعر الصناعي وزيادة كمية الغاز للحرفيين ساهما بانخفاض الأسعار بنسبة ضئيلة بحدود 5 بالمئة.

ورأى الصعيدي أنه في حال الاستمرار بتأمين الغاز والمازوت للحرفيين نتوقع مع بداية موسم إنتاج حليب الغنم قريباً أن نخفض الأسعار بنسبة أكبر وستتراوح النسبة بين 10 و15 بالمئة، وفي حال توافرت المراعي المجانية للأغنام بشكل أكبر وجيد خلال شهر شباط القادم ستصل نسبة الانخفاض إلى 20 بالمئة، وقال: ذلك شريطة ألا يصدر أي قرار بتصدير الأغنام، علماً أنه لم يحصل حتى تاريخه قرار السماح بتصديرها لأن توقفه يساهم باستقرار أسعار حليب الغنم ومشتقاته وزيادة الإنتاج.

ولفت إلى أنه جرت العادة خلال السنوات الماضية أن يبدأ موسم إنتاج حليب الغنم خلال شهري كانون الثاني وشباط القادمين وتكون ذروة الإنتاج خلال شهر آذار، لافتاً إلى أنه خلال هذه الفترة تقوم الشركات التي لديها كميات مخزنة من الألبان والأجبان بطرحها في السوق وبالتالي يصبح العرض أكبر.

وأفاد بأن الحليب المجفف بات متوافراً حالياً بشكل أكبر عن السابق وانخفض سعره وبات سعره يوازي سعر الحليب الطارج نتيجة وجود تسهيلات بالحصول على إجازات استيراد، لافتاً إلى أن سعر كيلو الحليب المجفف انخفض في السوق من 20 ألفاً إلى 16 ألف ليرة وهو يعتبر رديفاً للحليب الطارج ولا يمكن الاستغناء عنه، ، مشيراً إلى أن 40 بالمئة من الحليب المجفف المستورد يتم استخدامه في تصنيع الألبان والأجبان.

وبخصوص استهلاك الألبان والأجبان بين الصعيدي أن الاستهلاك انخفض خلال الشهر الحالي قياساً للشهر الماضي وفي الوقت نفسه انخفضت الكمية التي يتم تصديرها إلى الخارج من الأجبان، مبيناً أن تصدير الأجبان يتم من غرفة صناعة حماة إلى دول الخليج.

وأوضح أن الاستهلاك انخفض بنسبة تتراوح بين 20 و25 بالمئة لكل منتجات الألبان والأجبان في حين أن الإنتاج لم ينخفض ويتم إنتاج 150 طناً يومياً من مشتقات الألبان والأجبان في دمشق وريفها، وهذه الكمية تغطي حاجة السوق، لافتاً إلى أن انخفاض القدرة الشرائية أدى إلى انخفاض الاستهلاك والأشخاص الذين كانوا يشترون بالكيلو وأكثر أصبحوا يشترون حالياً بالأوقية.

وأشار إلى أن هناك التزاماً من معظم المنتجين والباعة بالتسعيرة التموينية ورضا على التسعيرة التي أصبحت مربحة حالياً ومرضية للمنتجين، موضحاً أنه لم يتم صدور أي نشرة سعرية جديدة للألبان والأجبان بعد النشرة رقم 2 التي صدرت في الحادي عشر من الشهر الماضي التي تم خلالها تحديد سعر كيلو الحليب البقري الكامل الدسم بـ1600 ليرة واللبن الرائب بـ2000 ليرة واللبن المصفى بـ7000 ليرة والجبنة البلدية البقرية بـ9500 ليرة.

رامز محفوظ


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق