ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:02/12/2022 | SYR: 16:16 | 02/12/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 عليه فتح قواميس الأسواق والبحث عن حلول أخرى
هل تحذير الوزير سالم لمستوردي ومصنعي لقمة المواطن مؤثر .. لانعتقد ؟؟
27/10/2022      



 

دمشق - سيرياستيبس :

منذ أن استلم الوزير عمرو سالم حقيبة التجارة الداخلية وهو يهدد التجار ويرفع القانون 8 وعقوباته في وجههم ,و عشرات الآلاف من الضبوط والسرقات , والسوق على حاله  ينام   ليستقظ على ارتفاعات مرعبة , انهكت المواطن وجعلته وحيدا في مهب جشع التجار وتضخيم تكاليفهم لاحيلة لهم الا راتب محدود لايكفي لايام وبيع ماتبقى لديهم من مدخرات وحيطان .. وإن كانوا أصحاب حظ  فالدعم عبر  حوالة من الخارج يصرفونها على السعر الرسمي

الارتفاعات في الاسواق السورية سبقت حتى ارتفاعات سعر الصرف , فنسبة التحوط التي يضعها التجار مرتفعة جداً وتساهم في المزيد من تدهور القيمة الشرائية , وبدا فارق سعر الصرف أقل من تلبية الاحتياجات .. أولم يقل صناعي قبل ايام أن كل السلع مسعرة على سعرصرف 7500 ليرة

وماذا بعد اكثر من عام على وعود الوزير عمرو سالم بأن الامور كلها قابلة لحل بل وأعطانا مدة زمنية لاتتجاوز الاسابيع لحل واقع الاسواق والذي ومع مرور الاسابيع والاشهر لم يزدد الا رداءة ورعب وخوف وغلاء

هل تحذيره للتجار مؤثر لانعتقد .. هل سيخاف كبار تجار لقمة المواطن من تهديدات الوزير سالم لانعتقد فهو بحاجة لهم لتحقيق وعوده الاخرى بضمان توفر المواد والسلع وضمان عدم نقصانها

كل الحلول التي يتم التعامل معها اثبتت عدم جدواها وصار لزاما البحث عن حلول أخرى لابد وان قواميس الاقتصاد والأسواق , تحتويها اما أن نبقى على هذا الحال فلانعتقد أن الأمور سيتم السيطرة عليها والأسواق ستكسر كلمة الجميع لصالح التجار

هذا و حذر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم خلال اجتماع عقد اليوم مع كبار تجار ومستوردي ومصنعي المواد الغذائية الأساسية بأن جهاز حماية المستهلك سيطبق على مخالفي الأسعار عقوبات تتضمن الحجز على بضاعتهم والحبس وفق المرسوم التشريعي رقم/ ٨/.

 

 

 

ونوه سالم بأن الوزارة قد حذرت في اجتماعات سابقة الفعاليات التجارية والمستوردين والصناعيين من تجاوز الأسعار التي وضعت لبعض المواد الاساسية بالاتفاق معهم حسب الكلفة الحقيقية.

 

 

 

وتطرق الاجتماع إلى عدد من المواضيع المتعلقة بأسعار المواد الغذائية الاساسية ومدى الالتزام بتسعيرتها وانسيابها في الأسواق.

 

 

 

وأكد سالم أن الوزارة مستمرة في جهودها لتأمين تدفق السلع والمواد الغذائية في الأسواق مشدداً على مراقبة كبار الفعاليات التجارية والمستوردين والمصنعين خاصة أن غلاء الأسعار يبدأ منهم كمصانع الزيت النباتي والسكر وغيرها من المواد الأساسية .

 

 

 

وأشار سالم لضرورة العمل الجماعي المشترك لتحريك عجلة الإنتاج، واستثمار المقومات وتوفير إنتاجها في الأسواق بمواصفات نوعية وأسعار معتدلة .


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق