ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/04/2024 | SYR: 06:49 | 19/04/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 باحث اقتصادي : المنصة أحد أسباب ارتفاع الاسعار
28/02/2023      




سيرياستيبس :

قال الخبير الاقتصادي الدكتور حسن حزوري  : إن تحرير الأسعار يلعب دوراً سلبياً، حيث أصبح تاجر الجملة يقدم الفاتورة التي يريد ثم تقوم الجهات الرقابية بالتسعير وزيادة الربح وفقها، في حين يجب على الجهة المنتجة أو المستوردة أن تقدم فواتير تكلفة وعلى أساسها يتم التسعير.

مضيفاً إنه أحياناً يكون هناك فروقات في بعض المواد بين متجر وآخر بالمنطقة نفسها وبفارق آلاف الليرات، بسبب غياب الرقابة، وعدم قيام جمعيات حماية المستهلك بدورها، وأكد أن نسبة زيادة الأسعار تصل إلى خمسين بالمئة بين ما قبل الزلزال وما بعده من دون مبرر.

وعند طرح فكرة أنه من المفترض أن تنخفض الأسعار في ضوء المساعدات قال حزوري: في الأسبوع الأول بعد الزلزال كانت الزيادة على أسعار المواد الغذائية مبررة، وذلك بسبب ارتفاع الطلب عليها، حيث قام الناس بتحضير سلل غذائية في جميع المحافظات، ولم يقوموا بالتدقيق على أسعار مكونات هذه السلل مما دفع قسماً كبيراً من التجار لرفع الأسعار إضافة إلى زيادة الطلب مع بقاء العرض بالكمية نفسها ما أدى إلى ارتفاع الأسعار، مثلاً مطاعم الوجبات الجاهزة رفعت أسعارها بسبب زيادة الطلب، ووصل كيلو اللحمة إلى 75 ألف ليرة في حلب، وذلك على مبدأ زيادة الطلب مع ثبات العرض يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وأكد حزوري أن أحد أسباب الارتفاع هي طريقة التمويل عن طريق المنصة للمستوردات، مقترحاً أن يسمح للمستورد بالاستيراد بغض النظر عن مصدر التمويل حيث هناك بعض المواد المستثناة من التمويل عبر المنصة ولكن يجب أن تنسحب على استيراد كل شيء، ذلك إضافة إلى ضرورة ضبط الأسعار من البيان الجمركي الذي يقدمه تاجر الجملة أو المستورد وليس من تجار المفرق، وضرورة تفعيل دور جمعيات حماية المستهلك حيث يجب أن تكون داعمة إلى جانب الجهات الرقابية.

ومن أسباب ارتفاع الأسعار أيضاً حسب حزوري، استمرار تصدير المواد الغذائية والخضر والفواكه، من دون أي اعتبار للأمن الغذائي، وهذا التصدير آثاره السلبية أكبر بكثير من إيجابيات الحصول على القطع الأجنبي، مضيفاً إن هناك الكثير من قرارات اللجنة الاقتصادية تصدر من دون وجود أي دراسات لبيان أثرها على مستوى معيشة المواطنين أو التضخم، ولنا في موضوع السماح بتصدير البصل خير مثال، وهذا ينطبق على العديد من المواد الغذائية الأخرى، المفترض في هذا الظرف الحرج، أن نعيد النظر بموضوع تصدير كل مادة، غذائية أو منتج زراعي، إذا لم يكن هناك فائض حقيقي عن الطلب.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق