ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/01/2022 | SYR: 13:08 | 16/01/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18



Sham Hotel







runnet20122




 سامر الدبس : الخسائر في الحاويات كبير جدا
فارس الشهابي : قصف مرفأ اللاذقية هو اعتداء اقتصادي
29/12/2021      



سيرياستيبس :

أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي :  أن الاعتداء الصهيوني على مرفأ اللاذقية هو اعتداء اقتصادي أولاً وأخيراً..! وأضاف: ممنوع إعادة الإعمار وممنوع الربط الاقتصادي مع العراق! وهو اعتداء ضد لقمة عيش المواطن السوري في كل مكان!

وكان الشهابي قد علق على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً: علينا أن ندرك أن العدو الصهيوني مع كل قوته العسكرية لا يستطيع أن يتحمل أي خسائر..! وهو هش من الداخل. ونحن لم يعد لدينا شيء نخشى خسارته. إعادة تثبيت توازن الرعب ضرورة قصوى.!

بدوره رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس بين  أن ما حدث في مرفأ اللاذقية عبر ضرب الحاويات من العدوان الإسرائيلي الغاشم ينم عن طبيعة إسرائيل العدوانية والحجج الواهية عن وجود أسلحة إيرانية ما هو إلا مجرد ذريعة لضرب الاقتصاد السوري وخاصة أن معظم المواد غذائية ودوائية وتجارية لتجار وصناعيين مدنيين.

وأكد أن الضرر كبير ولا يمكن حصره لأن حجم الخسائر في الحاويات لم يحص حتى الآن.

الدبس أكد أن هذا لن يزيد الشعب السوري إلا إصراراً على الصمود وقال: لدينا كميات كافية مخزنة من جميع السلع ولا خوف على الأسواق ولن تنقطع أي مادة من الأسواق لكن الأضرار جسيمة سوف نتحملها.

وأضاف الدبس إن الجيش العربي السوري لن يتوانى بالرد ونحن كصناعيين وتجار سوف نستمر بالحفاظ على استمرارية العمل بالأسواق وتأمين كل المواد والسلع لأنه لن يصح إلا الصحيح.

الصناعي عاطف طيفور أكد :  أن هذا الاعتداء هو رسالة مبطنة، وخبيثة لكل مستثمر وصناعي وتاجر لتحجيم الاقتصاد السوري وذلك بعد الانفتاح الاقتصادي الداخلي والإقليمي وتوجه رؤوس الأموال للاستثمار في الداخل السوري، الأمر الذي أوصل الغرب إلى حالة من الجنون ويستكمل العقوبات بالقوة بإرسال رسالة خبيثة لكل مستورد موضحاً أن الاعتداء على الميناء أصبح دورياً وعشوائياً وبأي لحظة وأن أموالهم بخطر، وأضاف: المركزي بشكل فوري أصدر قراراً بمرونة التخليص الفوري مقابل تعهد، ونتمنى من الحكومة إيجاد صيغة ضمنية لحماية هذه البضائع تحت مسمى تأمين /ضمان/ تعويض لتخفيض أي مخاوف لكل مستورد.

وقال: بالتأكيد، هذه التجاوزات لن تثني السوري عن متابعة الحياة والصناعة والتجارة والاستثمار وبنظر الجميع هي قضاء وقدر.

.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1


معرض حلب




Haram2020_2


mircpharma



ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس