ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/08/2022 | SYR: 19:12 | 15/08/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




 طاقة بديلة ... أم طاقة مستوردة بأسوأ الشروط ؟؟!!
31/07/2022      


 

كتب الاعلامي أسعد عبود - خاص لسيرياستيبس :

من ناحية المبدأ لا يمكن لأحد أن يستخف بأهمية الطاقة البديلة ، أو أن يقلل من أهمية الدور الذي تلعبه و ستلعبه في عالم الطاقة المعاصر .. و بصورة رئيسة تحتل الطاقة المختزنة في أشعة الشمس و المنطلقة من قوة الرياح و المياه .. الصورة الأبرز لمناهل الطاقة التي اصطلح على تسمينها الطاقة البديلة و غالباً كان المقصود : الطاقة المنتجة من أي مصدر عدا مصادر حرق الوقود الأحفوري . ولا شك أنه ستوجد مصادر أخرى للطاقة في الطبيعة تنضم إلى قائمة الطاقات البديلة . من الناحيتين العلمية و العملية ، تتشابه عمليات استجرار و توظيف و استثمار مصادر الطاقة البديلة .. أقول : تتشابه ... ولا أقول : تتماثل .. دول الكفاءة و المقدرة العلمية و الصناعية ، هي التي تستطيع أن تستثمر بحق طاقات الطبيعة كلها و توظفها لإنتاج الطاقات كلها ... الحرارية و الكهربائية و الميكانيكية و غيرها ..و ما نحن إلا ساعين إلى الهيجاء بغير سلاح .. !! حفظنا العنوان و نبحث عن الخلاص من حالة الطاقة الكارثية في بلدنا .. يهددنا و يترصدنا مصير أكثر كارثية !!. في عنوان المقالة .. قلت أنها طاقة مستوردة بأسوأ الشروط !! ذلك أن ادارتها و حيازتها و كل ترتيباتها و تجهيزاتها تخضع لشروط العمل التجاري الباحث فقط عن الربح و بشكل طبيعي .. و الدولة اكتفت من القضية بأن شجعت و وعدت بالقروض لتخفف العبء عنها و لو نفسياً فقط .. فيستحيل للشكل الذي يسود اليوم لإنتاج و استثمار الطاقة البديلة أن يشكل خلاصاً و لو جزئياً للواقع الكارثي للطاقة و بشكل خاص للكهرباء . من ناحية اولى فإن تأمين الكهرباء بشروط شبه صحيحة و أقل بكثير من وضع الكفاءة الطبيعي مكلف جداً ... و كلفته تزيد كثيراً عن القرض الممنوح ..ناهيك أنه قرض و مستوجب الايفاء و إن كان دون فوائد .. و حتى دون رشاوى صغيرة أو كبيرة .. و هذا شبه مستحيل .. الواح زجاجية و بطاريات و ما يلزمها لشقة عادية من بضعة غرف .. تكلف نحو عشرين مليون ليرة سورية .. مع جهالة كاملة بمستوى التجهيزات المستخدمة .. و هي تستوجب الصيانة الدائمة بما في ذلك تبديل و استبدال التجهيزات المختلفة بما فيها البطاريات و ألواح الزجاج ... الأهم ..هو ما ستواجه البلد ككل .. يوم تبدأ هذه المستوردات دون أي شروط و مراقبة و تحقق من الكفاءة و المستوى ، بالاهتلاك ، لتكشف العيوب و الفساد المتراكم فيها.. و تكون الفضائح التي تهدد كثيرين ممن أسعفتهم ظروفهم للوصول إلى سحر الطاقة المستوردة بكامل عناصرها عدا أشعة الشمس .. الطاقة البديلة ضرورة كبرى لكن ليس بهذا الشكل التجاري المغامر .. الدولة – بلا مؤاخذة - يجل الا تغيب .. دون اشتراط أن تتمثل بالحكومة و مؤسساتها ..؟! يمكن ادخال قطاعات اهلية و خاصة تجارية و صناعية لإقامة مؤسسات فعلية لإنتاج و توزيع الطاقة البديلة. قد نتابع ...
 


التعليقات:
الاسم  :   أبو حسن  -   التاريخ  :   31/07/2022
الأمور لم تقتصر على جودة المواد الستخدمة ولا على الإرتفاع غير المعقول بالأسعار بل أيضاً على قلة الخبرة لجزء من اليد العاملة التي تقوم بالتركيب فجزء منهم شبه أمي لا يعرف معنى السطوع الشمسي ودرجة الميلان ودرجة الحرارة المناسبة لعمل الألواح والظروف المثالية لإطالة عمر البظاريات والكثير من الأمور الفنية التي تسهم في رفع الكفاءة .

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس