ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/09/2022 | SYR: 09:09 | 25/09/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




 هل سيتمكن وزير التجارة الداخلية من حل مشكلة مصنع أندومي؟!
14/09/2022      



سيرياستيبس :

على ما قال صاحب معمل أندومي أيمن برنجكجي في منشور عبر حسابه الشخصي في فيسبوك، فإن عودته عن قرار اغلاق معمل اندومي في سوريا كانت بسبب التواصل السريع من وزير التجارة الداخلية عمرو سالم، والتي اعتبرها برنجكجكي لفته كريمة، حيث وعده سالم بالعمل جاهداً لتذليل المعقوات، طالباً الاستمرار بالانتاج.

برنجكجي كشـف في المنشور الجديد، أن المعمل سيعود للانتاج باسرع وقت ممكن، مبيناً أن السبب الرئيسي للإغلاق هو نفاذ المواد الأولية اللازمة للتصنيع وصعوبات تأمينها بسبب العقوبات من جهة وشح التمويل لأسباب لها علاقة بالحرب المفروضة علينا عل حد تعبيره!، لافتاً الى أن اجتماعاً سيعقد مع الوزير لمناقشة الحلول واستئناف الانتاج!.

منشورات برنجكجي (إغلاق المصنع ثم العودة عن القرار) طرحت أسئلة عدة، أولها، ما علاقة التجارة الداخلية بحل مشكلات تمويل استيراد المواد الأولية، على اعتبار أن قرار تمويلها في مكان آخر؟!، يضاف إلى ذلك أن العقوبات ليست جديدة وعمرها سنوات، فما الذي استجد حتى تنفذ المواد الأولية، وتظهر مشاكل التمويل؟!.

"المشهد" ومن خلال محاولتها فك طلاسم ما حصل تواصلت مع عدة مصادر، وحصلت على روايتين، الأولى تقول إن عمليات تمويل استيراد المواد الأولية الداخلة في صناعة الأندومي تأخرت وهو ما ألمح إليه برنجكجي في منشوره، وهذه الرواية لا علاقة لها بوزارة التجارة الداخلية.

أما الرواية الثانية فتقول: إن دوريات من التجارة الداخلية كانت زارت المعمل مؤخراً وطالبت بطرح كميات إضافية من المنتج، والتأكد من أن المعمل لا يعمد إلى احتكار المادة للضغط باتجاه زيادة سعرها.

وإذا ما صحت الروايتين، يكون حل جزء من مشكلة المعمل بيد وزارة التجارة الداخلية، من خلال الوصول إلى تسوية قد تفضي إلى زيادة سعر المنتج، أما فيما يتعلق بتأمين القطع لاستيراد المواد الأولية فالحل سيكون مع شركات الصرافة.

على كل حال فإن قطاعات انتاج واسعة في سورية تعاني ما يعانيه "مصنع أندومي" ونأمل أن يكون هناك تحرك سريع من مختلف الوزارات لحل مشكلاتها، وتأمين موادها الأولية، والقطع اللازم لتأمينها بدون تأخير، كي لا تتوالى الاغلاقات، لا سيما أن جلسة مجلس الوزراء اليوم كانت شددت على ضرورة التواصل مع المستثمرين وحل مشكلاتهم.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس