ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/02/2024 | SYR: 13:00 | 28/02/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




 عندما تكون المعالجات الحكومية ناقصة وفاقدة للبيانات الدقيقة .. ستبيعنا البصل بالبطاقة الذكية ؟
07/03/2023      




 دمشق - سيرياستيبس :
أوجدت الدولة البطاقة الذكية لتأمين إدارة نقص المواد الاساسية والاستراتجية وفي مقدمتها الوقود التي تدفع الدولة مبالغ طائلة لاستيرادها وبالتالي حمايتها من الفساد والتسرب الى السوق السوداء والاهم تأمين عدالة توزيعها على الناس الا أن الغريب في الأمر , انه في الوقت الذي كان يخطط لاستخدام البطاقة ضمن مستوى الاحتياجات الاساسية رأينا الحكومة وبسبب فشل سياساتها وعدم وجود بيانات صحيحة تلجأ اليها بادارة مادة بديهية كالبصل لتبيعها عبر البطاقة
في الحقيقة لقد كان قرار بيع البصل ضمن مخصصات محددة عبر البطاقة قرارا صائبا وصحيحا بالمبدأ , لأنالحكومة ليس لديها إلا هذه الاداة لتحمي من خلالها سلعة ما وهو ما صرح به وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بوضوح شديد 

اذا كيف تتفاجأ الحكومة بنقص البصل .. ألم يكن من الطبيعي أن يكون لدى الفريق الاقتصادي بيانات ومعلومات واضحة ودقيقة عن حجم الانتاج وحاجة السوق ورصد ما اذا كان هناك كميات فائضة فعلاً للتصدير . في الحقيقة لقد بدا واضحا أنّ هناك ضعف في التنسيق بين أركان الحكومة وبل كانت هناك قراءة خاطئة لمعطيات يبدو أنّها لم تكن دقيقة ولم تصل الى قاعات اتخاذ القرار بدقة وبشكل صحيح , والا كيف تدخل مادة بديهية وبسيطة كالبصل لتباع عبر البطاقة وعمليا وواقعيا هذا هو سبب تندر وسخرية الناس من الامر .. لقد سخر الناس من الوصول السريع لبيع هكذا مادة عبر البطاقة الذكية والتي من المفترض أنّها صُممت لتوزيع مواد أكثر اهمية واستراتجية بالنسبة للناس , أصلا بمجرد مقارنة توزيع الغاز بتوزيع البصل ستخلق لدينا حالة من الاستهجان , .. لقد ذهل الناس من التقصير الحكومي وعدم التنسيق بل وعدم امتلاك معلومات عن منتج محلي حتى وصلت الى مرحلة اتخاذ قرار ببيع البصل عبر البطاقة ؟ ..وبالتالي وجد كثيرون المبرر ليسخروا من بيع البصل بشكل مقنن أمام تقصيرالحكومة في عملها , ومن يعرف لربما تصل بنا السياسات الحكومية غير المدروسة والتي تغفل البيانات في عملها الى درجة بيع النعناع او البقدونس علي البطاقة ..
ليبقى السؤال : أين هو التنسيق بين الوزارات وأركان العمل الاقتصادي في الحكومة , لو حصل التنسيق على مستوى ما وبناء على بيانات دقيقة لكانت الحكومة تجنبت السخرية التي اجتاحت البلاد نتيجة بيع البصل عبر البطاقة اصلا لماذا لم تعقد الحكومة  اجتماع سريع بحضور كافة أطراف المعنية والطلب اليهم  حبل موضوع الفوضى التصديرية والتي سبقتها فوضى في الأرقام والبيانات .

ثمة اخطاء واضحة بدأت تظهر في  ادارة بعض المواد والسلع االى درجة الاضطرار لاستخدام البطاقة في مستويات غير متوقعة , "وياخوفنا ان يكون القادم اعظم وان نرى مواد " بسيطة " تباع بموجبها بينما كان الهدف من البطاقة اكبر واهم من ذلك بكثير ؟

   أخيراً  " مرت  أزمة البصل انشالله " والدرس المستفاد ان يتم ادراك  التقصير الذي حدث كي لايتكرر في أي مادة أخرى
  
هامش 1 : لقد صممت البطاقة الذكية لتكون أداة تحمي السلع الضرورية التي تعاني فيها من نقص او تدفع الدولة مبالغ طائلة لتأمينها من الاحتكار وتسلط التجار والفاسدين ونجحت الدولة في فرضها كأداة للحل والقراءة السليمة للمواد وتوفرها
 
هامش 2 : نحن دولة تزرع البصل في اقرب كمشة تراب تصادفنا .. فمالذي حصل حتى يصبح البصل ب 15 الف ليرة لولا ضبابية الرؤيا لدى المعنيين وعجزهم عن قراءة محصول كالبصل ؟


التعليقات:
الاسم  :   محمود  -   التاريخ  :   07/03/2023
اذا الخسارة المباشرة نتيجة الزلزال في سوريا قدرها البنك الدولي بحدود 4 مليار دولار بينما احد خبراء البصل لدينا قدرها بحدود 40-45 مليار دولار بلد مافيها علم حقيقي كلهم خبراء مته وبصل هههه

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس