ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/11/2021 | SYR: 17:38 | 28/11/2021
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 تدني انتاج اللوز 30 % .. هذا العام
23/11/2021      


62.7 ألف طن لوز إنتاج حمص هذا العام … مدير الزراعة : 30 بالمئة تدنى الإنتاج هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي

  

وردت العديد من الشكاوى من مزارعي اللوز في عدة قرى برف حمص من عدم توزيع تعويضات الأضرار التي لحقت بمواسمهم نتيجة الصقيع بشكل عادل بين المزارعين، لافتين إلى أن قيم الأضرار التي وزعت على الفلاحين جراء ذلك لم تتناسب مع مساحات أراضيهم ونسبة الضرر التي لحقت بأشجارهم.

وأشار المشتكون إلى أن بعض المزارعين حصلوا على تعويضات كبيرة مع العلم أن مساحة أرضهم صغيرة، وأن البعض الآخر منهم حصل على تعويضات أكبر بكثير من المزارعين الآخرين علماً أنهم يمتلكون نفس مساحة الأرض وعدد الأشجار تقريباً، بالإضافة إلى أن عدداً أخر من الفلاحين حصلوا على تعويضات مع أنهم لا يستحقونها على حساب من يستحقها.

وطالب المشتكون الجهات المعنية بإنصافهم وإعادة توزيع التعويضات وفق الأحقية والأضرار ومساحات الأراضي، وإعطاء كل مزارع حقه دون زيادة أو نقصان وسحب التعويضات من الفلاحين الذين حصلوا رغم أنهم لا يستحقونها وإعادة توزيعها على مستحقيها، لافتين إلى أن ضررهم كبير وخسارتهم فادحة حتى أن البعض من المزارعين قام بقلع أشجار أرضه وبيعها حطباً نتيجة لذلك، علاوة على تدني قيمة إنتاج أراضيهم هذا العام مقارنة بالعام الماضي وما تكلفوه من ارتفاع كبير بمستلزمات الإنتاج من أسمدة وأدوية ومبيدات وتقليم وغير ذلك.

من جانبه بين مدير فرع صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية في حمص أمين الحموي لـ«الوطن» أن التعويض له تفاصيل فنية محددة وأن قيمة التعويضات للمزارعين ليست على القدر ذاته، وقال: في حال كان هناك أي مشكلة لدى أي فلاح فنحن مستعدون لمعالجتها والنظر والتدقيق بأي وثيقة تقدم لنا، لافتاً إلى أن الخطأ قد يحدث إلا أنه تتم معالجته سواء في النقص أم الزيادة، مشيراً إلى أنه لم يتقدم أي مزارع بشكوى خطية إلى الفرع حتى هذه اللحظة.

وأوضح الحموي أن الصندوق يعطي قيمة الأضرار بنسب 5 بالمئة و7 بالمئة و10 بالمئة من تكاليف الإنتاج، وكل قرية تختلف عن الأخرى وكل مزارع يختلف عن الآخر حسب نسبة الضرر بناء على الكشف الحسي المقدم من اللجان الفنية، وعلى موقع الأرض ما إذا كانت في وادي أو مرتفع أو غير ذلك، منوهاً إلى أن على أي مزارع لديه مشكلة عليه القدوم إلى المركز، وتحديد مساحة أرضه مع ثبوتيات ملكيته، وقيمة تعويضه للتحقق منها.

وأشار إلى أن قيمة التعويضات المستحقة عن الأضرار التي لحقت بموسم اللوز خلال الموسم الحالي بلغت 945 مليون ليرة، تم توزيعها على 4500 مزارع مستفيد في 56 قرية مستفيدة على امتداد المحافظة، لافتاً إلى أن المساحة المعوّضة وصلت إلى 150 ألف دونم من أصل 322 ألف دونم تضررت نتيجة الصقيع حسبما قدرتها اللجان الفنية.

بدورها أشارت مديرة الزراعة في حمص سهام أيوب لـ«الوطن» إلى تعرض موسم اللوز هذا العام إلى موجة صقيع «بَرد» من جهة وارتفاع درجات الحرارة خلال موسم الإنتاج من جهة أخرى ما تسبب بتدني الإنتاج بنحو 30 بالمئة خلال هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي، موضحة أنه تم إحصاء ومسح المواقع التي تعرضت للأضرار وتم تقدير قيمتها للتعويض على المزارعين، مبينة أن الأضرار كانت متفاوتة ما بين كل حقل وآخر وشجرة وأخرى.

وبينت أن إجمالي كمية الإنتاج النهائي من اللوز في المحافظة بلغت نحو 62.7 ألف طن هذا العام، فيما وصل إنتاج المحافظة في العام الماضي إلى نحو 80 ألف طن.

ولفتت مديرة الزراعة إلى أن إجمالي المساحة المزروعة بأشجار اللوز هذا العام تزيد عن 587 ألف دونم سقي وبعل، وأن عدد أشجار اللوز الكلي في المحافظة وصل إلى 22.3 مليون شجرة منها 21.2 مليون شجرة مثمرة، مشيرة إلى أن زراعة اللوز تتركز في قرى المخرم والمركز الشرقي في المحافظة.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق