ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/07/2024 | SYR: 02:36 | 22/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 حلب والرقة بدأتا قطاف الذرة الصفراء .. الانتاج 240 ألف طن بطاقة تجفيف ألف طن ؟؟
01/10/2023      


  

سيرياستيبس :

كشف مدير الزراعة في حلب رضوان حرصوني عن بدء عمليات قطاف محصول الذرة الصفراء للمساحات المزروعة بشكل مبكر.

وأكد مدير الزراعة أن وزارة الزراعة تعمل على إحلال البدائل للمستوردات من المواد العلفية، ووظفت الخطة الزراعية لتوفير متطلبات التصنيع الزراعي والثروة الحيوانية من خلال تطبيق مفهوم الزراعة في خدمة الاقتصاد.

وعند وضع الخطة تمت مناقشتها مع الفلاحين في الجمعيات خلال جولة الفرق التي استمعت إلى مقترحات ومطالب الفلاحين، والتي ركزت على تأمين بذار هجين وإنشاء مجففات قادرة على تجفيف كامل الإنتاج، وفعلاً استجابت وزارة الزراعة لهذه المطالب وقدمت تسهيلات كبيرة للتجار من خلال غرف الزراعة لاستيراد البذار عالية الإنتاج والتي يتميز عمرها بـ90 يوماً حتى لا تشغل الأرض لفترة طويلة وهي معفاة من الرسوم.

وفي حلب تم التخطيط لزراعة 31 ألف هكتار بالذرة الصفراء كمحصول تكثيفي في المناطق الآمنة، وتم في الواقع زراعة 34 ألف هكتار في المناطق الآمنة وهناك نحو 4 آلاف هكتار في المناطق غير الآمنة، ويقدر إنتاج حلب من الذرة الصفراء في المناطق الآمنة بحدود 240 ألف طن.

وبهدف توفير طاقة تجفيفية مناسبة تم منح الفلاحين ورجال الأعمال محفزات تشجيعية لإنشاء مجففات ومنها استثناء الترخيص لهذه المجففات من الشروط المطبقة في المنشآت المقامة خارج المدن الصناعية.

وقال: سيكون لدينا مع بداية الموسم مجففون جاهزون للعمل بطاقة 60 طناً في الساعة لكلا المجففين، وهناك 5 مجففات صغيرة في مناطق سفيرة وغيرها طاقتها اليومية 25 طناً.

وفي محافظة الرقة ذكر مدير الزراعة محمد الخدلي أن المساحات المزروعة في المحافظة 25 ألف هكتار ويقدر إنتاجها بحدود 215 ألف طن، منها 6 آلاف هكتار في المنطقة الآمنة يقدر إنتاجها بحدود 51 ألف طن.

وأضاف مدير الزراعة إن الخطة الزراعية توضع من القواعد، حيث نخطط لزراعة ما يريده الفلاح. وفي هذا العام خططنا لزراعة5800 هكتار بمحصول الذرة الصفراء في المناطق الآمنة وتمت زراعة 6 آلاف هكتار، والحقيقة أننا لم نلزم الفلاح في الزراعة ولم نمنعه عن التجاوز على الخطة، وهناك إقبال على الزراعة لمحصول الذرة وكانت الرقة دائماً المحافظة الأولى في زراعة وإنتاج الذرة الصفراء قبل الأزمة، ويقدر إنتاجنا من الذرة في الموسم الحالي بحدود 51 ألف طن، وهذه الكميات لا تستخدم في الرقة نظراً لعدم وجود مداجن في الريف المحرر.

وتم منح الفلاحين الدعم بالمحروقات والأسمدة لزراعة الذرة الصفراء.

وبهدف حل مشكلة التجفيف في الرقة يتم اعتماد الفلاحين على تجفيف الذرة في العرانيس حتى شهر آذار ويتم حينها فرطها وبيعها، وهناك من يقوم بالتجفيف على الطرقات، ويتم الآن إنشاء مجفف بطاقة 200 طن يومياً، إضافة إلى وجود مجفف صغير يتبع إحدى الجمعيات في الريف الشرقي بطاقة 50 طناً يومياً.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق