ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/08/2022 | SYR: 16:40 | 16/08/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 يمكن الدخول الى شاطىء الكرنك والسباحة مقابل الف ليرة فقط
مدير الشركة السورية للنقل والسياحة : تحولنا من الخسارة الى الربح والسر في اسعارنا المنخفضة وزوارنا الكثر
04/08/2022      




الحجز في مناطق السياحة الشعبية لايتجاوز ال 3 ايام لاتاحة الفرصة لاكبر عدد ممكن الزوار
 الحجوزات في منشآتنا كانت كاملة في المصنف والشعبي على حد سواء

 دمشق - سيرياستيبس :
قال مدير الشركة السورية للنقل والسياحة د. فائز منصور: أن الشركة السورية للنقل والسياحة هي الذراع الاقتصادي لوزارة السياحة، وجزء منها مملوك لمصرف التوفير .. موضحا أنه وفي غضون السنوات القليلة الماضية تحولت الشركة من الخسارة الى الربح بفضل الاستثمارات المهمة التي قامت بها في العديد من المحافظات ريفا ومدينة وتنوعت بين الشعبي والمصنف وكل ذلك تحقق نتيجة قيام وزارة السياحة بدعم مسار الشركة ودفع مشاريعها الى الامام . موضحا ان الشركة حققت العام الماضي أرباح صافية بلغت أكثر من 5 مليارات ليرة متجاوزة ماحققته السنة التي قبلها بكثير، وتحقيق الارباح جاء رغم أنها توجهت لمشاريع ليست ذات ربحية كبيرة، ولكن بفضل الإقبال الكبير على منشآت الشركة وأسعارها المنخفضة .. منصور توقع ان تتجاوز الأرباح هذا الموسم ضعف أرباح السنة الماضية أو أقل بقليل، وان كان الامر مرتبط بالموسم وتكاليف التشغيل والمشاريع المستقبلية.
وفي حديثه عن مشاريع الشركة .. قال منصور : قمنا بعدة مشاريع استثمارية منها شاطئ بلوبي في طرطوس" 3 نجوم" الذي يحوي فندق 25 غرفة و 48 شاليه فضلا عن فندق روز ماري في الدريكيش" 3 نجوم"، أما المشاريع الشعبية فكان آخرها شاطئ الكرنك العائلي، وشاطئ لابلاج في وادي قنديل، ونقوم بإنشاء فندق في نفس المنتجع وعدد من الشاليهات وفعاليات أخرى. ايضا هناك شاطئ الرمل العائلي في اللاذقية، مخصص للسياحة اليومية، يحوي خدمات وألعاب رياضية، وقمنا بتطوير منتجع الكرنك من خلال زيادة مساحة قرب منه للسياحة اليومية وسيتم افتتاح شاطئ لابلاج في منطقة الأحلام في الأيام القليلة القادمة، كذلك سيتم افتتاح منتزه الجولان في القنيطرة. مدير الشركة السورية للنقل والاستثمار بين ان هذا الموسم كان الإقبال بحدود الممتلئ مئة بالمئة، والإقبال العالي دفعنا لزيادة عدد المنشآت وزيادة الاستيعاب، كما أننا نتبع سياسة عدم الحجز لفترات طويلة 3 أيام، كي نكثر عدد الزائرين ونعطي فرصة لعدد أكبر. وعن الاسعار قال : هي منخفضة جدا ومناسبة لمعظم الشرائح وهذا بسبب إقبال كبير، كما ان الدخولية للسياحة اليومية بحدود ألف ليرة، أما الإقامة في وادي قنديل على سبيل المثال فتبدأ ب 35 ألف "لغرفة أربعة أسرة"، ويزيد السعر مع ازدياد مستوى الرفاهية.
وفي رده على سؤال فيما اذا كانت الشركة ستقدم عروص خاصة وحسومات لنهاية الموسم قال منصور : من الممكن ألا يستفيد رواد فنادق الخمس نجوم من موسم التخفيضات هذا العام، أما المنشآت الشعبية فعروضنا مستمرة طوال الموسم، ولا اختلاف بين فترة العروض والذروة كوننا أساسا نسعر بالكلفة وأسعارنا منخفضة جدا.

وعن التأثر بارتفاع أسعار الكهرباء قال الدكتور فايز منصور : ارتفاع أسعار الكهرباء أثر على معظم المنشآت لاسيما المعفاة من التقنين، وبدأنا بالتخفيف والتوجه للطاقة البديلة مثلا الكرنك معظمه على الطاقة الشمسية، ومن الممكن أن نعمم هذه التجربة. واضاف في رده على سؤال : السياحة ليست حكرا على طبقة معينة، كل فئة تذهب للمنشآت التي تناسبها، ومنشآتنا مقبولة من كل شرائح المجتمع لاسيما أنها تسمح للزائر بإحضار أكله ومشروبه ما يخفف التكلفة عليه. مشيرا إلى أن خطة الشركة لا تعتمد فقط على تخفيض الأسعار، إنما طرح مناطق جديدة وتفعيل مناطق أخرى وتشجيع المستثمر الخاص كذلك الحال، مثلا منطقة دريكيش كانت سياحية وخرجت، لكن تجهيز فندق روزميري أعاد الرونق لها وأعطى الفرصة لجذب الاستثمارات الخاصة للمنطقة بالمحصلة يقول منصور : الأسعار المنخفضة والجودة العالية لمنشآتنا جعلتنا متقدمين كثيرا وبعيدين عن منافسينا، والناس تشعر براحة كبيرة في منشآتنا كونها حكومية لذا نحن مرتاحون من موضوع الترويج. منصور بشر بقرب افتتاح منتزه الجولان السياحي في القنيطرة على بحيرة .. وهو جاهز قبل الافتتاح والإقبال عليه فاق ابتوقعات من المشاريع الشعبية ايضا : الكرنك وهو رائد على مستوى القطر، حيث يحوي الخدمات الشاطئية الجميلة والنظيفة من كبائن لرواد السباحة "يوم واحد"، والشاليهات الخشبية وغيرها وهي متنوعة بجميع الأحجام من غرفة واحدة لأكثر، وحاليا نقيم مسبح هناك، كذلك ملاعب رياضية والرواد عليه أكثر من المتوقع. ايضا نقوم بمشروع لابلاج في شاطئ الأحلام ويستوعب عدد من رواد السياحة اليومية الشاطئية والعائلية، أما بالنسية للأسعار فتتراوح للإقامة العائلية "أربع أشخاص" من 50 ألف إلى 120 ألف مع ازدياد عدد الأشخاص
. مدير الشركة السورية للنقل والسياحة قال : لقد بدأت السياحة ترفد الخزينة بأرقام جيدة، ولاحظنا أن السياحة من أول القطاعات المتعافية من الحرب. و الدعم الحكومي ساهم بزيادة الأرباح والاستثمارات والخدمات، كما أن الشركة بدأت استقدام بولمانات ستسهم في تخفيف التكلفة على المواطنين عن طريق استقدام الرحلات الجماعية. مشيرا الى ان هناك أفكار لمشاريع جديدة منها إقامة منتجع في رأس البسيط وفي بانياس وتطوير محيط بحيرة زرزر بريف دمشق، وإعادة تأهيل فندق الفراديس بدمشق.
 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق