ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/09/2022 | SYR: 08:12 | 25/09/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19



Aleppo_Int-2019-2022




IBTF_12-18



Sham Hotel






runnet20122




Aleppo_indust

 للنهوض بالعملية التصديرية.. هيئة الصادرات تطلق دبلوم التصدير الاحترافي بمشاركة 55 متدربا
20/02/2022      



دمشق _سيرياستيبس :

أطلقت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ممثلة بهيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات يوم الخميس الواقع اليوم الخميس 10 / 6 / 2021 الدورة الأولى من البرنامج التدريبي المتخصص ً دبلوم التصدير الاحترافيً وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية تطلق دبلوم التصدير الاحترافي.

ويشارك في البرنامج الذي يقام في مبنى المعرض الدائم للمنتجات السورية المعدة للتصدير التابع لهيئة الصادرات في مدينة المعارض  الجديدة على طريق مطار دمشق الدولي.55 متدربا  من حاضنة دمر المركزية للفنون الحرفية وشركات صناعية وتجارية من وأصحاب مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر من القطاعين العام والخاص على مدار 200 ساعة لمدة 4 أشهر.

وتتركز موضوعات محاور الدبلوم الرئيسية حول استراتيجيات  بالتسويق الدولي والتصدير وسياسة المنتجات والمواصفات والجودة وآلية التسعير وآليات التسديد وسياسات الترويج سواء على مستوى الإعلان او المشاركة في المعارض او العلاقات العامة، بالإضافة الى  محور القوانين الناظمة لعملية التصدير سواء في سورية او الدول المجاورة والتخليص الجمركي وقواعد المنشأ، بإشراف مختصين بعلم الإدارة والاقتصاد والقانون .




وأكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل  أن قطاع التصدير يحظى باهتمام مؤسسات الدولة كونه قطاعا رائدا على مستوى الاقتصاد الوطني ،  موضحاً أن  هناك  فرص  لأي منشأة في التصدير   تعود عليها بجملة ننالمنافع أهمها تصريف المنتجات واستمرار تشغيل طاقات إنتاجية أكبر والحفاظ على اليد العاملة والتوسع بتشغيلها، كما انه يسهم في الحصول على القطع الأجنبي ويشكل فرصة للنمو الاقتصادي.
وأشار الخليل ان وجود عمالة تتمتع بالكفاءة اللازمة لإتمام العملية التصديرية يعود بالنفع للمنشأة وللاقتصاد بشكل عام، مؤكدا ان نتاج دبلوم التصدير الاحترافي سيسهم بإعادة النهوض بالعملية التصديرية التي شهدت نموا ملحوظا في الربع الأول من العام الجاري 2021، وتم تحقيق زيادة 50 % مقارنة بالربع الأول من 2019.
وشدد الخليل أن العمل الحكومي يتكامل مع القطاع الخاص في تطوير العملية التصديرية وايصال
المنتج الى الأسواق النهائية المستهدفة ورسوخ هذه المنتج في الأسواق التجارية  وضمان استمراريتها، مشيرا الى أهمية إعداد مدراء  إدارات بشكل احترافي قادرين على قيادة عملية  التصدير في شركاتهم بما يعزز نجاح عملية التصدير لهذه الشركات ويفيد الاقتصاد الوطني بشكل عام.
كما تطرق الخليل الى ان البرنامج يستهدف المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر بهدف توجيهها إلى ان تفكر بعقل تسويقي لإنتاج السلع المطلوبة خارجيا، خاصة ان سورية تتميز بوجود حرفيين ينتجون حرف نادرة وغير موجودة في دول العالم الأخرى مما يخلق لها قدرة تنافسية في الأسواق الخارجية .


مدير هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات ثائر فياض أشار في تصريح  ان البرنامج يهدف الوصول إلى شركات خاصة تعنى بالعملية التصديرية كاملة في ظل افتقار السوق السورية الى وجود شركات تصديرية والاعتماد  على مكاتب الشحن و التخليص.
رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها  سامر الدبس  أكد أن الدبلوم سيكون له دور كبير جدا في تخريج صناعيين وأصحاب مشاريع قادرين على تصدير منتجاتهم دون اللجوء الى غيرهم
لؤي نحلاوي رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف الصناعة السورية أوضح أهمية التوجه الى المعارض الخارجية في دول الجوار لتسويق السلع ، وتحقيق انسيابية التصدير بما يتعلق بجميع الصادرات.
بدوره اعتبر رئيس اتحاد الحرفيين ناجي الحضوة ان البرنامج التدريبي سيؤهل الحرفيين الذين يشكلوا نواة الصناعي القادر على القيام بكامل العملية الإنتاجية وصولا الى التصدير.
الدكتور هشام الخياط المختص بالإدارة وأحد القائمين على الدبلوم أشار الى ان الدبلوم نشأ من نقطتين اساسيتين هما الاعتمادية العالية و المدة الزمنية الطويلة بالارتكاز على البعد الاكاديمي ، من خلال تغطية  كافة الجوانب التي  تؤهل مدير لإدارة التصدير بالإضافة الى تأهيل المتدرب بما يتعلق بالمفاهيم المرتبطة بالتسويق الدولي والإجراءات اللازمة لنجاح العملية التصديرية.
وحضر الافتتاح مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية، و ممثلون عن اتحادات الغرف الصناعية والتجارية والزراعية من دمشق و حمص وحلب وممثل عن الاتحاد العام لنقابات العمال وشركات التأمين ووكلاء لشركة منح شهادة الايزو، وخبراء بمجال الإدارة والتجارة والاقتصاد.


وعلى هامش الافتتاح ومن خلال مداخلات  الحضور تم التطرق على واقع التصدير والصعوبات والمعوقات التي تعيق العملية التصديرية واقتراح عدة حلول من شأنها زيادة العملية التصديرية وزيادة القدرة التناقسية للصادرات السورية وإيجاد أسواق خارجية
وكانت  هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات أعلنت في مطلع شهر آذار 2021 عن إطلاق الدورة الأولى من البرنامج التدريبي المتخصص بهدف  تنمية وتطوير قدرات الكوادر البشرية العاملة في المؤسسات والمنشآت الصناعية في مجال إدارة العملية التصديرية والدخول إلى الأسواق الدولية.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

islamic_bank_1




Baraka16


Orient 2022



Haram2020_2


mircpharma



معرض حلب


ChamWings_Banner



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس