ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:28/11/2022 | SYR: 22:24 | 28/11/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 توقف معظم الشركات الهندسية، وذلك بسبب ارتفاع كلف البناء الموضوعة بموجب القانون 37
15/11/2022      


 
 

  سيرياستيبس :

عادت الانتقادات من قبل اعضاء مجلس محافظة دمشق  بوجود إحجام كبير عن تجارة البناء والعمل في التطوير العقاري حتى بما يشمل مشروع «ماروتا سيتي» وتوقف معظم الشركات الهندسية، وذلك بسبب ارتفاع كلف البناء الموضوعة بموجب القانون 37 ما يتطلب إعادة النظر به، على الرغم من صدور قرار بتقسيط رسم ترخيص البناء لمدة ثلاث سنوات، إلا أن الكلف الكبيرة أثرت في كل الشرائح حيث تجاوزت كلفة الرخصة ملياري ليرة سورية، وقيمة المتر الرائجة تقدر بمليون ليرة.

 

وركزت مداخلات أعضاء المجلس على ظاهرة «النبيشة» وضرورة تحسين واقع عمال النظافة وتأمين اللباس المناسب لهم يقيهم من برد الشتاء، حيث إن راتب عامل النظافة لا يكفيه أجرة مواصلات، إضافة إلى الاهتمام بصيانة الأرصفة وتزفيت الطرقات.

 

مخالفات البناء تغيب

 

بينما خلت جلسة المجلس من أي مداخلة حول «مخالفات البناء»؟!، على حين تمت المطالبة بدعم دوائر الخدمات بسيارات صرف صحي، وزيادة عدد العمال والاهتمام بالصرف الصحي الذي يعتبر في أسوأ حالاته حالياً في دمشق، والأضرار التي يحدثها بالنسبة للأبنية ما هدد بعضها بالسقوط، علما أنه سيتم توجيه إنذارات لشاغلي 6 أبنية في قاسيون (جادات خامسة) بسبب تأثير الصرف الصحي على الجدار الاستنادي.

 

وطالب الأعضاء بتفعيل عمل الجمعيات السكنية، وخاصة مع ارتفاع أسعار المنازل التي لا تقل عن 50 مليون في مناطق المخالفات، وإيجار شهري يصل لـ300 ألف ليرة.

 

كما انتقد أعضاء في المجلس الإزعاجات الناجمة عن حفلات المطاعم في دمشق القديمة وذلك حتى ساعات متأخرة من الليل، ووجود أماكن غير مرخصة لبيع المشروبات الروحية.

 

إشغالات

 

ودعا عدد من الأعضاء إلى تنظيم عمل البسطات وإزالة الإشغالات والتعديات على الأملاك العامة ولاسيما في محيط الجامعة والبرامكة وتحت جسر الرئيس مطالبين بتنفيذ أعمال التزفيت في حي المزة 86 وغيرها من المناطق التي بحاجة ماسة للتزفيت ورفع مستوى الخدمات المقدمة في الأحياء، مشددين على أهمية الحفاظ على النظافة العامة في المدينة وأحيائها وزيادة تعاون الأهالي مع ورشات النظافة من خلال التقيد بمواعيد وأماكن رمي القمامة ومعالجة حالات العاملين في نبش القمامة واتخاذ العقوبات الرادعة بحقهم.

 

تخديم العشوائيات

 

وأكد عدد من أعضاء مجلس المحافظة أن الحجة دائماً بعدم وجود عمال لدى دوائر الخدمات للقيام بدورهم المطلوب على أكمل وجه، مطالبين بضرورة العمل على تخديم المناطق العشوائية وخاصة على صعيد الإنارة ومعالجة الصرف الصحي واتخاذ الإجراءات اللازمة على صعيد صيانة الريكارات مع استكمال الخطة الموضوعة حول ذلك في المزة 86 إضافة إلى الإجراءات المسبقة في تعزيل الأنفاق.

 

واشتكى عدد من الأعضاء من ظاهرة رمي القمامة في غير مكانها المحدد، إضافة إلى ان بعض المواطنين يرمون النفايات من نوافذ منازلهم، مطالبين في سياقه بوضع ضوابط تخص عمل سوق بيع الحمام في منطقة ابن عساكر وخاصة أنه تحول أيضا لتجمع بسطات وبيع الخواريف.

 

كما دعا عدد من الأعضاء إلى الإسراع في تنفيذ مركز خدمة المواطن في منطقة العباسيين ومعالجة موضوع انتشار بائعي الخبز أمام الأفران.

 

نائب محافظ دمشق علي المبيض أكد تشكيل لجنة موسعة لمعالجة الإشغالات غير النظامية، مع القيام بحملة عليها وخاصة السيارات المعطلة المتوقفة والحواجز المعدنية أمام المحال والمطاعم والمناطق السكنية.

 

إزعاجات

 

وبينما أكد رئيس دائرة الرقابة والإشراف في دمشق القديمة كمال عاجي تلقي شكاوى مستمرة حول إزعاجات المطاعم للمواطنين، قال مدير مديرية دمشق القديمة مازن فرزلي إن الشكاوى الواردة حول أصوات الحفلات الصادرة من المطاعم يتم متابعتها بشكل دائم ومعالجتها بالتنسيق مع مديرية سياحة دمشق وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين.

 

وحول إحداث مركز خدمة المواطن في منطقة العباسيين بين المهندس نضال حافظ مدير مراكز خدمة المواطن أنه تم التعاقد مع إحدى الجهات العامة لافتتاح مركز خدمة في منطقة القصاع وسيتم بدء توريد المواد اللازمة حتى نهاية العام لافتتاحه


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس