صنع في سورية .. محطة أمل في بغداد
السواح : خطوة باتجاه فتح المزيد من المنافذ التصديرية




سيرياستيبس :
أكد رئيس اتحاد المصدرين والمستوردين العرب في سورية محمد السواح أن معرض صنع في سورية الذي انطلق في بغداد ماهو الا خطوة في طريق خطوات لاحقة سنركزمن خلالها على فتح المزيد من المنافذ التصديرية للصناعات والمنتجات السورية
مشيرا الى   أن نحو 100 شركة سورية تشارك في معرض «صنع في سورية» للبيع المباشر في العاصمة العراقية بغداد والذي يعتبر من أكبر المعارض التي تقام في العاصمة العراقية.
وبيّن أن هذا المعرض هو معرض للقطاعات الأربعة الهندسية والنسيجية والغذائية والكيميائية ويقام برعاية المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب الإقليمي في سورية ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة السوريين.
ولفت إلى أن مدة المعرض عشرة أيام وهو عبارة عن بيع مباشر والهدف من المشاركة التعريف بالمنتج السوري.
ونوه بالحملة الإعلامية للمعرض التي هدفت إلى تعريف المستهلك العراقي بأن البضاعة السورية عادت إلى الأرض العراقية.
بدوره بيّن عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها طلال قلعه جي أن هذه تعتبر أول فعالية لاتحاد المصدرين العرب بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة وبالتعاون مع رابطة المصدرين.
ولفت إلى أن اتحاد المصدرين العرب أقام معرض «صنع في سورية» في العاصمة العراقية بغداد والذي تشارك فيه كبريات الشركات الصناعية الموجودة في سورية والتي تقوم بتصدير منتجاتها إلى العالم، لافتاً إلى أنه من خلال المشاركة في المعرض نعمل على صعود السلم خطوة وراء خطوة من أجل فتح قنوات جديدة وأسواق جديدة وانتشار البضائع السورية خارج سورية.
ونـوه بـأن ما يهمنـا من المشـاركـة في المعـارض الخارجية فتح خطـوط جديـدة لتسـويـق المنتجـات السورية، لافتاً إلى أن المشاركة في هذا المعرض تعتبر بداية المشوار ونحن مصممون على التوجه للمشاركة مستقبلاً في معارض جديدة في دول عربية أخرى مثل الجزائر والأردن وليبيا وغيرها.
وأشار إلى أننا سنحضر في المعارض وسنعمل على خطة من أجل البدء بفتح أسواق جديدة للشركات الصناعية السورية والبداية كانت في بغداد، لافتاً إلى أن جائحة كورونا منتشرة حالياً بكثرة في العراق وهذا الشيء شكل مصدر قلق لنا، لكننا كنا مصممين على المشاركة بالمعرض وهمنا الوحيد أن نعود لأخذ حيز من السوق العراقي باعتبار أن المستهلك العراقي يرغب في المنتجات السورية كما يحب العمل مع سورية، وخصوصاً بالنسبة للمنتجات الغذائية والكيميائية على حين أنه لا يرغب في التعامل مع المنتجات التركية وهذا الأمر لمسناه خلال زيارة الوفود العراقية مؤخراً إلى سورية ولقائها مع الصناعيين السوريين.
وأوضح أن الشركات المشاركة في المعرض ستقوم بالبيع المباشر وسيكون لهذه الشركات تفاعل مباشر مع المستهلك العراقي وستتعرف خلال مشاركتها في المعرض على احتياجات المستهلكين العراقيين وأذواقهم وما ينقصهم وبناء على ذلك سنقوم بعمل ما يحتاجونه فوراً.
ونوه إلى أننا نشجع خلال مشاركتنا في المعارض الخارجية على الصناعة السورية ونعمل على إعادة الألق إليها، لافتاً إلى أن الصناعة السورية متألقة بطبيعة الحال وهي مرغوبة في العراق.
وقال إنه خلال مشاركتنا في المعرض في العراق عام 2018 لمسنا رغبة لدى العراقيين بالمنتج السوري وبعد انتهاء المعرض استمر شحن المنتجات السورية إلى العراق، متوقعاً في الوقت نفسه أن يتم توقيع عقود تصديرية خلال المعرض الحالي.
وكانت قد انطلقت أمس في العاصمة العراقية بغداد فعاليات معرض «صنع في سورية» للبيع المباشر بمشاركة نحو 100 شركة صناعية سورية والذي ينظمه المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين والمستوردين العرب الإقليمي في سورية ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة السوريين
.لا يتوفر وصف.



المصدر:
http://syriasteps.com/index.php?d=135&id=188268

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc